آخر الأخبار

وفاة كل نحو دقيقة في بريطانيا بفعل كورونا

لندن- عربي21 الأحد، 17 يناير 2021 03:38 م بتوقيت غرينتش

لا تزال وتيرة الوفيات في بريطانيا تتواصل بوتيرة مرتفعة، بعد تسجيل 1295 وفاة مساء أمس، ليصل العدد الإجمالي إلى 88590.

ووفقا لإحصائية الوفيات، مقارنة بالدقائق، يفقد بريطانيّا حياته كل نحو دقيقة، بفعل فيروس كورونا، في بلد سجل أكبر عدد وفيات في أوروبا حتى الآن، على الرغم من وفاة عدد أكبر في إيطاليا وبلجيكا على أساس العدد إلى كل مليون نسمة.

إلى ذلك، ذكرت مصادر طبية بريطانية أن الموجة الثانية من فيروس كورونا شهدت إصابة أشخاص أقل سنا مقارنة بالمصابين في الموجة الأولى، مع أعراض أكثر حدة ومعاناة أشد من المرض.

 

اضافة اعلان كورونا
وقال بريطاني تعرض للفيروس، ووضع بشكل سريع على جهاز التنفس الصناعي: "تطورت الأعراض لديّ بسرعة كبيرة، حتى وجدت نفسي بحاجة ماسّة للأوكسجين، وغير قادر على بذل أي مجهود".

وقال الدكتور جون دي فوس، الذي يعمل في وحدة كورونا بمستشفى "رويال سوري كاونتي"، إن الموجة الثانية للوباء تميزت بإصابة أعداد كبيرة من الشبان .

وبيّن جون: "يعاني المصابون خلال الموجة الثانية أعراضا أكثر حدّة، كما أن المرضى هذه المرة أصغر سنا، ويظلون في المستشفى فترة أطول، ولا نستطيع التنبؤ بالتداعيات بعد الشفاء".

وأشار إلى قفزة كبيرة في أعداد المرضى الذين يتم قبولهم في المستشفى مؤخرا، لافتا إلى أن ذلك يعود إلى مخالفة التدابير الوقائية كتنظيم التجمعات، خصوصا خلال فترة الأعياد التي مرّت.

وأظهرت الأرقام الحكومية البريطانية تسجيل 41346 إصابة جديدة بالفيروس، السبت، مقارنة بـ55761 الجمعة.

وتطبق بريطانيا إجراءات العزل العام منذ الخامس من كانون الثاني/ يناير الجاري، إذ أغلقت المدارس والشركات غير الأساسية، وطالبت الناس بالعمل من المنازل قدر الإمكان.

وفي أحدث تحرك لها للسيطرة على العدوى، اشترطت الحكومة على جميع الوافدين إلى بريطانيا إحضار شهادة تثبت خلوهم من الفيروس، وذلك اعتبارا من يوم الاثنين، فضلا عن الدخول في عزل ذاتي لمدة 10 أيام، بدءا من يوم الوصول.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا