عـاجل
آخر الأخبار

دراسة: لقاح أكسفورد يمكن أن يخفض انتشار كورونا بشكل كبير

لندن – عربي21 الأربعاء، 03 فبراير 2021 01:44 م بتوقيت غرينتش

قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن دراسة حديثة غير منشورة أظهرت أن لقاح أكسفورد يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في انتشار فيروس كورونا.


وأشارت الدراسة إلى أن اللقاحات كانت فعالة بنسبة 76% خلال الأشهر الثلاثة التي أعقبت الجرعة الأولى، فيما انخفضت أعداد الفحوصات الإيجابية إلى النصف عند الأشخاص بمجرد إعطائهم جرعتين من اللقاح.


وأجريت الدراسة على 17 ألف شخص في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا والبرازيل، وأظهرت فعالية بنسبة 82% بعد إعطاء المرضى الجرعة الثانية.

 

وفي وقت سابق، أظهرت نتائج نشرتها الثلاثاء مجلة "ذي لانسيت" الطبية وصادق عليها خبراء مستقلون أن لقاح سبوتنيك-في الروسي الذي اتهمت روسيا بأنها لم تعتمد الشفافية بشأنه، فعال بنسبة 91,6% ضد كوفيد-19 المصحوب بعوارض.

وقال أخصائيان بريطانيان هما البروفسور إيان جونز وبولي روي في تعليق مشترك ورد في دراسة ذي لانسيت إن "تطوير لقاح سبوتنيك-في واجه انتقادات بسبب سرعته ولأنه أحرق مراحل ولغياب الشفافية. لكن النتائج الواردة واضحة وتمت برهنة المبدأ العلمي الذي يقوم عليه".

وأضاف الباحثان اللذان لم يشاركا في الدراسة: "هذا يعني أن لقاحا إضافيا يمكن أن ينضم الآن إلى المعركة لخفض انتشار كوفيد-19".

 

اضافة اعلان كورونا

وهذه النتائج الأولى التي جرت المصادقة على فعاليتها تتوافق مع تأكيدات روسيا التي تلقاها المجتمع العلمي الدولي بارتياب في الخريف الماضي.

ويبدو أنها تصنف في هذه المرحلة سبوتنيك-في بين اللقاحات الأكثر فاعلية، إلى جانب لقاحي فايزر/ بايونتيك وموديرنا (95 % تقريبا) اللذين أعدا باستخدام تقنية مختلفة تقوم على الحمض النووي الريبي المرسال.

في الأسابيع الماضية، بدأت ترتفع أصوات في أوروبا لتقوم وكالة الأدوية الأوروبية بتقييم سريع للقاح سبوتنيك-في المستخدم أساسا في روسيا وبعض الدول بينها الأرجنتين والجزائر.

والنتائج التي نشرت في ذي لانسيت مصدرها آخر مرحلة من التجارب السريرية للقاح، وهي المرحلة الثالثة التي شارك فيها حوالي 20 ألف شخص.

كما هو الحال دائما في مثل هذه الحالات، تأتي هذه النتائج من الفريق الذي طور اللقاح ثم أجرى التجارب ثم تعرض على علماء مستقلين آخرين قبل النشر.

وأظهرت أن سبوتينك-في يخفض بنسبة 91,6% مخاطر الإصابة بنوع من عوارض كوفيد-19. 


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا