عـاجل
آخر الأخبار

صحيفة أمريكية: معاملة "صامتة" من بايدن تجاه نتنياهو

لندن- عربي21 الأحد، 14 فبراير 2021 01:46 ص بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة "واشنطن إكزامينر" الأمريكية، إن عدم اتصال الرئيس بايدن بزعماء الشرق الأوسط مؤشر على المعاملة الصامتة تجاه أبرز اللاعبين في المنطقة، في أوائل حكم بايدن.

ولفتت إلى أن بايدن الرئيس السابق للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، لم يتصل عبر الهاتف حتى الآن، بكبار القادة الإسرائيليين والفلسطينيين والسعوديين.

وينطبق الشيء نفسه على كبار مسؤولي الأمن القومي والدبلوماسيين الآخرين، بما في ذلك وزير الدفاع، لويد أوستن، بحسب الصحيفة الأمريكية.


ولم يجر بايدن أي اتصال إلى هذه اللحظة، سواء مع قادة السعودية أو القيادات الفلسطينية، ولم يتم جدولة أي اتصال معهم.


ويعتبر عدم تواصل بايدن مع هؤلاء الزعماء حتى الآن، على النقيض تماما من سياسة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الذي توجه إلى السعودية في أولى زياراته الخارجية، في حين كان نتانياهو أول الشخصيات التي يتصل بها هاتفيا.

 

 

اقرأ أيضا: إدارة بايدن ستتصل بنتنياهو لاحقا.. لا نية اتصال مع ابن سلمان

 


وبينما تجاهل بايدن أبرز زعماء الشرق الأوسط، فإنه اتصل بزعماء في أوروبا وآسيا، ما يشير إلى توجهات الإدارة الخارجية الجديدة، بما في ذلك تقليص حجم قسم الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي، وتوسيع نطاق الاهتمام بمنطقة الصين ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وعندما سئلت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، عن التصور لمنطقة الشرق الأوسط، وما إذا كانت الولايات المتحدة تعتبر السعودية وإسرائيل حليفين مهمين، أجابت ساكي قائلة: "العمليات الداخلية المشتركة بين الوكالات لا تزال جارية".

وأضاف المتحدثة: "نحن هنا منذ ثلاثة أسابيع ونصف فقط، أعتقد أنني سأدع العمليات السياسية تتشكل قبل أن نضع تصورا حول مقاربات أمننا القومي بخصوص مجموعة من القضايا".

وأشارت "واشنطن إكزامينر" إلى أن بايدن اتصل بزعماء فرنسا، واليابان، وبريطانيا، كما أجرى اتصالا لمدة ساعتين مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ.

وقد علق مبعوث إسرائيل السابق للأمم المتحدة، داني دانون، على تجاهل بايدن لزعيم بلاده، بإدراج ما يقرب من 12 دولة اتصل بقادتها بايدن.

وقال دانون: "ربما حان الوقت الآن للاتصال بزعيم إسرائيل، الحليف الأقرب للولايات المتحدة".

من جانب آخر، كتب الصحفي الإسرائيلي، يوسي ميلمان، في صحيفة هآرتس الإسرائيلية: "يسعى بايدن ومساعدوه إلى إخبار نتنياهو 'أنت لست مميزا'. العلاقة الشخصية والكيمياء التي كانت بينك وبين دونالد ترامب لم تفشل فقط في تعزيز مكانتك في واشنطن، بل إنها تشكل عقبة أيضا".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا