آخر الأخبار

الأولى في عهد بايدن.. واشنطن توافق على صفقة سلاح لمصر

واشنطن- وكالات الأربعاء، 17 فبراير 2021 11:48 ص بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، عن موافقتها على بيع صفقة سلاح لمصر تشمل صواريخ تكتيكية بقيمة 197 مليون دولار، مشيرة إلى أنها ترغب في دعم "شريك استراتيجي" من خارج حلف "الناتو".

 

وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن الصفقة المحتملة "ستدعم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة من خلال المساعدة في تحسين أمن حليف رئيسي غير عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)"، حسبما نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

 

وقدمت وكالة التعاون الأمني الدفاعي، التابعة لوزارة الدفاع (البنتاغون)، الشهادات المطلوبة لإخطار الكونغرس بهذا البيع المحتمل، بحسب بيان لهذه الوكالة.


وذكر البيان أن الحكومة المصرية طلبت شراء ما يصل إلى 168 صاروخا من طراز "آر آي أم-116 ذا هيكل دوار" وكذلك حاويات شحن وتخزين، ووثائق فنية، وخدمات دعم فني ولوجيستي، وفق قناة "الحرة" الأمريكية.

 

وأكد البيان أن عملية البيع المقترح والدعم "لن يغيرا التوازن العسكري الأساسي في المنطقة".
 

ولن تسلك هذه الصفقة طريقها إلى التنفيذ إلا بعد أن يراجعها الكونغرس، شأنها في ذلك شأن جميع صفقات بيع الأسلحة التي تقرها السلطة التنفيذية.

 

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد جمدت بشكل مؤقت، مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات، حيث إنها تراجع صفقات أسلحة بقيمة مليارات الدولارات وافق عليها الرئيس السابق دونالد ترامب.

 

يشار إلى أن الصفقة تأتي وسط مخاوف مستمرة بشأن ملف حقوق الإنسان في مصر، وبعد أيام من اعتقال السلطات المصرية لأقارب الناشط المصري الأمريكي، محمد سلطان.

 

اقرأ أيضا: درّاج: كيف أحال السيسي مصر إلى بلد لا يصلح للعيش؟


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا