آخر الأخبار

2.5 مليون وفاة بكورونا.. سلالة جديدة بالجزائر وبلدة لبنانية خالية

لندن – عربي21، وكالات الجمعة، 26 فبراير 2021 09:08 ص بتوقيت غرينتش

وصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى 113 مليونا و596 ألف إصابة، فيما توفي بالمرض مليونان و520 ألف شخص حول العالم.

وتعافى من المرض الذي ظهر في أواخر 2019 في الصين، 89 مليونا و169 ألف شخص، بحسب موقع وورلدوميتر المتخصص.

وسجل أكبر عدد من الوفيات في أوروبا مع 842,894، أمام أمريكا اللاتينية والكاريبي (667,972) والولايات المتحدة وكندا (528,039).

وتجاوزت البرازيل الخميس عتبة 250 ألف وفاة جراء كوفيد-19.

وأمام هذه الأرقام، دعا قادة الاتحاد الأوروبي إلى "الإبقاء على قيود صارمة"، مع تسريع حملات التلقيح لمواجهة "تحديات إضافية" يطرحها انتشار متحورات أشد عدوى.

وقال قادة ورؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي خلال قمة مرئية: "يبقى الوضع الوبائي خطرا والمتحورات الجديدة تطرح تحديات إضافية. علينا تاليا المحافظة على قيود صارمة، مع تعزيز جهودنا لتسريع وصول اللقاحات".

اليمن يستورد "أسترازينيكا"

أعلن وزير الصحة اليمني، قاسم بحيبح، الخميس، الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح فيروس كورونا (كوفيد-19)، في ظل احتمال تفشي موجة ثانية من الوباء في البلاد.

وقال بحيبح عبر حسابه بموقع "تويتر" اليوم؛ إن "الهيئة العليا للأدوية بوزارة الصحة اليمنية تصدر الموافقة اليوم على الاستخدام الطارئ للقاح أسترازينيكا (بريطاني)".

وأضاف وزير الصحة اليمني أنه سيتم البدء باستيراد الدفعة الأولى من (اللقاح البريطاني)، لبدء الجولة الأولى من حملة لقاح كوفيد ١٩ المتوقع لها خلال شهر.

سلالة جديدة في الجزائر

وأعلنت الجزائر، الجمعة، تسجيل حالتي إصابة بالسلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا، لأول مرة، جاء ذلك في بيان لمعهد "باستور" الحكومي المتخصص في علم الأوبئة، نشره على موقعه الإلكتروني.

وذكر البيان: "تم تأكيد حالتين من السلالة البريطانية الجديدة، وهذا بعد إجراء تحاليل على عينات PCR  إيجابية، بتاريخ 19 شباط/ فبراير الجاري".

وأوضح أنه "تم اكتشاف هاتين السلالتين المتغيرتين لدى أحد موظفي مستشفى الصحة العقلية بالشراقة بالعاصمة الجزائر (وقد تم عزله حاليا)، ومهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسم دفن والده (لم يذكر تاريخ ذلك)".

بلدة لبنانية بلا كورونا

وفي لبنان، لم تسجل بلدة "برج اليهودية" في الشمال أي إصابة جديدة بالفيروس منذ أكثر من 20 يوما، بفضل التزام سكانها بالإجراءات الوقائية

ووفق ما تعكسه أعداد الإصابات والوفيات اليومية بفيروس "كورونا"، وصل تفشي الوباء في لبنان ذروة جديدة.

لكن بارقة أمل ظهرت في بلدة لبنانية تمكنت من السيطرة على الجائحة، إذ يبلغ عدد الإصابات اليومي فيها "صفر".

إنها بلدة "برج اليهودية"، في قضاء المنية شمالي البلاد، التي يسكنها 6 آلاف نسمة، وتعتمد على الزراعة كمورد أساسي لها.

ومنذ أكثر من 20 يوما، باتت البلدة خالية من أي إصابة جديدة، بفضل التزام أهلها بالإجراءات التي فرضتها الدولة في الأسابيع الماضية.

 

اضافة اعلان كورونا

وتحولت البلدة إلى نموذج في محاربة "كورونا"، فقبل أن يصل إليها اللقاح المضاد للفيروس، أصبحت خالية من الوباء وثبتت مقولة "درهم وقاية خير من قنطار علاج".

وأعلن لبنان، الخميس، وفاة 52 شخصا جراء الإصابة بفيروس كورونا، فيما رصد الأردن 16 وفاة بالفيروس.

وأفادت وزارة الصحة اللبنانية بتسجيل 52 وفاة و3 آلاف و469 إصابة بكورونا، إضافة إلى تعافي ألفين و168 مريضا منه.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 366 ألفا و302؛ منها 4 آلاف و560 وفاة، و281 ألفا و194 حالة تعاف.

حظر جديد في الأردن

 وفي الأردن، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 16 وفاة و3 آلاف و827 إصابة بكورونا، فضلا عن تعافي ألف و579 مريضا منه.

وذكرت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 380 ألفا و268؛ منها 4 آلاف و627 وفاة، و 342 ألفا و600 حالة شفاء.‎

ومع ازدياد معدلات الإصابة، قررت خلية الأزمة عودة الحظر الكامل في أيام الجمعة، وتمديد ساعات الحظر الليلي.

تقدم في اللقاحات بأمريكا

أكدت الولايات المتحدة الخميس أن حملتها للتلقيح ضد فيروس كورونا "تقدمت أسابيع عدة" على المهل المحددة، بينما حذر رئيس المجلس الأوروبي من أن "الأسابيع القليلة المقبلة ستظل صعبة في مجال اللقاحات"، عشية اجتماع لمجموعة العشرين يفترض أن يركز الجمعة على عدم المساواة في توزيع اللقاحات بين الدول الغنية والفقيرة.

ومع بلوغ عدد الوفيات بكوفيد-19 في العالم رسميا 2,5 مليون منذ بداية تفشي الوباء، دعا القادة الأوروبيون إلى "الإبقاء على قيود مشددة"، وتسريع حملات التطعيم للتعامل مع "التحديات الإضافية" التي يشكلها انتشار المزيد من الطفرات المعدية.

وقال رؤساء دول وحكومات البلدان الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في ختام قمة عبر الفيديو؛ إن "الوضع الوبائي يبقى خطيرا والمتحورات الجديدة تشكل تحديات إضافية. لذلك يجب علينا الحفاظ على قيود صارمة في أثناء تكثيف جهودنا لتسريع شحنات اللقاحات".

وسجلت تركيا، الخميس، 73 وفاة و9 آلاف و572 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال آخر 24 ساعة.

ووفق بيانات وزارة الصحة، ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 28 ألفا و358، والإصابات إلى مليونين و674 ألفا و766.

فيما ارتفعت حصيلة المتعافين إلى مليونين و546 ألفا و503، إثر تسجيل 6 آلاف و210 حالات شفاء جديدة.

ودانت البوسنة التأخير في تسليم لقاح كوفيد بموجب آلية كوفاكس التابعة للأمم المتحدة، بينما يتفاقم الوباء في هذه الدولة الفقيرة الواقعة في منطقة البلقان، ولم تتلق سوى قدر ضئيل من الجرعات.

وفي البرازيل، تجاوز عدد الوفيات عتبة الـ250 ألفا بعد عام على تسجيل أول إصابة في الدولة العملاقة في أمريكا اللاتينية، التي تواجه موجة ثانية من الجائحة وتجري حملة التطعيم فيها ببطء.

وفي هولندا، حذر العاملون في مجال الجنس الخميس من أنهم سيتظاهرون أمام البرلمان الأسبوع المقبل؛ للتنديد باستمرار إغلاق بيوت الدعارة، بينما قررت المطاعم والمقاهي أن تعيد فتح أبوابها من دون إذن.

من جانبها، بدأت بنغلاديش في إعطاء جرعات من لقاح كوفيد-19 للعاملين في أكبر منطقة للدعارة في هذا البلد، تعيش فيها حوالي 1900 مومس.

وأخير، ذكرت وسائل إعلام يابانية الجمعة أن اليابان وقبل خمسة أشهر من دورة الألعاب الأولمبية، قررت رفع حالة التأهب المرتبطة بالوباء في ست مناطق مع تباطؤ انتشار الفيروس. وتطبق حال الطوارئ حاليا في عشر إدارات لكنها أقل صرامة من تلك المفروضة في أماكن أخرى في العالم.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا