آخر الأخبار

نتنياهو يكشف عن مباحثات مع تركيا بشأن "الغاز"

لندن- عربي21 الخميس، 11 مارس 2021 03:56 م بتوقيت غرينتش

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وجود اتصالات مع دول عدة منها تركيا بشأن "الغاز".

 

وهذه هي المرة الأولى، التي يتحدث فيها نتنياهو علنا، عن اتصالات إسرائيلية مع تركيا، بشأن الغاز.

وكان نتنياهو يتحدث حينها في لقاء انتخابي لحزب "الليكود"، الذي يقوده، في مدينة بات يام، مساء الأربعاء، وبثه مباشرة على حسابه في "فيسبوك".

وقال نتنياهو: "نحن نتحرك باتجاه الغاز، نتحدث مع مصر، ونتحدث مع قبرص (اليونانية)، ونتحدث مع اليونان، نحن نتحدث مع كل الدول بما فيها تركيا"، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول التركية.

وأضاف نتنياهو: "هذا الأمر يحدث وهو أمر جيد".

 

وكان وزير طاقة الاحتلال الإسرائيلي يوفال شتاينتز، قال إن تل أبيب أجرت محادثات مع أنقرة سابقا حول تصدير الغاز الإسرائيلي إلى تركيا، إلا أنه لم يتم التوصل إلى أي نتيجة.

 

اقرأ أيضا: وزير إسرائيلي: تل أبيب مستعدة للتعاون مع تركيا في مجال الغاز
 

وأضاف قائلا: "نحن مستعدون للتعاون مع تركيا. ونأمل أن تكون أنقرة جزءا من منتدى الغاز في شرق المتوسط".

 

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن علاقة بلاده مع الاحتلال على المستوى الاستخباراتي متواصلة، مشيرا إلى أنهم يواجهون "صعوبات مع أعلى الهرم، كما هو الحال مع بعض الدول"، نافيا وجود أي تقدم في العلاقات.

  

وفي أيار/ مايو 2018، استدعت أنقرة سفيرها على خلفية المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، ما أسفر عن استشهاد العشرات وجرح المئات، فيما قامت بطرد السفير الإسرائيلي ونائبه.

 

اقرأ أيضا: ما حسابات تركيا بشأن إعادة العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي؟
 
ومن أبرز الخلافات بين تركيا والاحتلال الإسرائيلي، هو الموقف الإسرائيلي في شرق البحر الأبيض المتوسط، وعدم توصل الطرفين إلى اتفاقية بينهما بشأن المناطق الاقتصادية الخالصة.

 

وذكرت وسائل إعلام تركية، في وقت سابق، أن أنقرة عرضت على الاحتلال العام الماضي، مقترحا بشأن ترسيم الحدود بينهما، يسهم في حصول الجانب الإسرائيلي على بعض المناطق البحرية من قبرص، ويطالبه بالانسحاب من مشروع خط أنابيب شرق المتوسط، لكن لم يحدث أي تقدم بشأن هذا المقترح.

وفي عام 2016، كانت هناك مفاوضات بين تركيا والاحتلال على إنشاء خط أنابيب مشترك للغاز الطبيعي، ولكن العلاقات بين الجانبين توترت في السنوات الأخيرة.

حسابات إسرائيلية تحول دون التوصل لاتفاق

صحيفة "خبر ترك" ذكرت سابقا، بأن الإشكالية تكمن في أن مؤيدي نتنياهو يشككون بشأن التقارب مع تركيا، كما أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يراهن على مشروع الغاز الطبيعي شرق المتوسط، وهو ما تعترض عليه أوساط إسرائيلية لأن المشروع غير مقبول ماليا ولوجستيا.

أما المعضلة الأخرى لدى الاحتلال الإسرائيلي، فهي أنه وفقا لوجهة النظر السياسية والدبلوماسية، فإن الاتفاق مع تركيا يعني قبول سياسات تركيا في جزيرتي رودس وميس، ما يعني تدهور العلاقات مع قبرص والشريك الجديد الإمارات التي دعمت مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي في شرق المتوسط بهدف تحييد تركيا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا