عـاجل
آخر الأخبار

الساسة والجماهير يجمدون حلم "السوبر ليغ" بالقارة العجوز

لندن- عربي21 الأربعاء، 21 أبريل 2021 06:17 م بتوقيت غرينتش

يبدو أن مشروع دوري السوبر الأوروبي قد انتهى قبل انطلاقه بعد انسحاب العديد من الأندية التي كانت قد انخرطت في الفكرة بسبب تعرضها لضغوطات.

وكان الاتحاد الأوروبي للعبة (اليويفا) وسياسيون ومشجعون قد عبروا عن رفضهم لهذه الخطوة ضمن معركة للسيطرة على إيرادات كرة القدم الضخمة.


ويأتي انسحاب الأندية الإنجليزية وإنتر وميلان في إيطاليا بالإضافة إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، قبل اجتماع الاتحاد الأوروبي، الجمعة، لبحث مسألة فرض عقوبات على الأندية الضالعة في المشروع الجديد.


وتحدثت تقارير عديدة عن الدور الكبير للسياسة في إجهاض حلم الأندية الـ12، خاصة مع تصريحات علنية لرئيس الوزراء البريطاني والرئيس الفرنسي الرافضة لدوري السوبر.


وكشفت صحيفة "الغارديان" عن خطة رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، لسن تشريع قانوني يمنع المستثمرين من الحصول على نسبة تفوق 49 في المئة من حصة الأندية الإنجليزية حال عدم الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي.


وانسحبت الأندية الإنجليزية الستة التي انضمت لدوري السوبر الأوروبي "الانفصالي"، وسط احتجاجات من المشجعين الغاضبين من المشروع الذي يقوده رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز.


وانضم تشيلسي لكل من مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال وتوتنهام ومانشستر سيتي في الانسحاب من دوري السوبر الأوروبي، الثلاثاء، لتنهار الخطة المثيرة للجدل وسط رد فعل عنيف.

 

اقرأ أيضاما قصة دوري "السوبر الأوروبي" الذي أثار ضجة كبيرة؟

وقالت الغارديان إن رئيس الوزراء أعطى تلميحا قويا إلى أن أحد الحلول طويلة المدى يمكن أن يكون إلزام الأندية الإنجليزية بمنح الجماهير حصة الأغلبية، بناء على ما يسمى بنظام 50 في المئة + 1 المطبق حاليا في ألمانيا.


ويسمح هذا النظام لجماهير الأندية بالسيطرة على قراراتها باعتبارها تملك الأغلبية في حصة النادي، في حين لا يمنح المستثمرين أكثر من 49 في المئة من أسهم النادي التي لا تخولهم باتخاذ القرارات المصيرية لتلك الأندية.


 وكان 12 من كبار أندية أوروبا الأحد قد أعلنوا إقامة بطولة منفصلة عن البطولة الأساسية التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، وهو الجهة النظامية المسؤولة عن إقامة البطولات الرسمية داخل حدود القارة العجوز.


ولاقت هذه الخطوة ردود فعل غاضبة من قبل الاتحادين الدولي (الفيفا) والأوروبي (اليويفا) اللذين هددا بعقوبات صارمة بحق الأندية المشاركة في الدوري الانفصالي، إضافة إلى منع اللاعبين من تمثيل منتخبات بلادهم في كأس الأمم الأوروبية وكأس العالم.

 


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا