عـاجل
آخر الأخبار

لقاءات إسرائيلية مع الإمارات والمغرب لتطوير التطبيع

عربي21- عدنان أبو عامر الخميس، 22 أبريل 2021 07:36 ص بتوقيت غرينتش

قال كاتب إسرائيلي إن "السفير الإسرائيلي في واشنطن والأمم المتحدة غلعاد أردان، التقى بالسفير الإماراتي في الولايات المتحدة يوسف العتيبة، على هامش الاحتفالات بيوم الأرض العالمي، واتفقا على إنشاء منتدى إقليمي أخضر للتنمية المستدامة مع الدول العربية، وزعما أن اتفاقيات التطبيع الإبراهيمية تخلق فرصة لتعزيز التعاون والتطورات في مجال البيئة والاقتصاد الأخضر".


وأضاف شلومو شامير في تقرير نشرته صحيفة "معاريف" العبرية، وترجمته "عربي21" أن "السفيرين الإماراتي والإسرائيلي غرسا شجرة زيتون، واحتفلا بالعلاقات الدافئة بينهما، وعملهما المشترك ضد تحديات المناخ، ما قد يساعد في تبريد الأرض".


وأشار إلى أن "أردان زعم أن اتفاقيات التطبيع تعمل على تسريع التعاون في قضايا المناخ بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، وسيساعد التعاون في مجال الابتكار، بجانب زيادة الاستثمار في تعزيز الحلول البيئية المستدامة التي ستساعد على النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط وحول العالم".


وأوضح أن "اتفاقيات التطبيع الإبراهيمية فرصة لتعزيز التعاون الثنائي، والتطورات في مجال البيئة والأخضر، واليوم مع إدراك الإمكانات الهائلة للتعاون في الشرق الأوسط، يمكن قيادة تطوير التقنيات الخضراء التي من شأنها دفع الانتعاش الاقتصادي الأخضر لإسرائيل والإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط والعالم".


ونقل عن "جون كيري المبعوث الخاص للرئيس بايدن بشأن قضايا المناخ أن إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة، ومعهم دول أخرى وقعت الاتفاقات الإبراهيمية، تسعى لإنشاء منتدى إقليمي للتنمية المستدامة، يهدف لتشجيع التعاون وتبادل المعرفة وتقديم حلول مبتكرة لتحدياتنا المشتركة".


وكشف أن "الجهود المذكورة قادها نائب السفير البحريني يوسف أحمد، ومثلت الإدارة الأمريكية السفيرة باربارا ليف مديرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي، بحضور عضو الكونغرس الديمقراطي تيد دويتش، الذي يترأس اللجان الفرعية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب".

 

اقرأ أيضا: قراءة إسرائيلية في المصادقة السودانية على إلغاء "المقاطعة"


وأكد أن "إسرائيل والإمارات العربية المتحدة ستشاركان هذا الأسبوع في المؤتمر الدولي لقمة المناخ التي يستضيفها الرئيس بايدن تكريما ليوم الأرض، ومن المتوقع أن يلقي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كلمة في المؤتمر، ومن المتوقع أن تعلن إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، بجانب الولايات المتحدة ودول أخرى، عن تعاون رائد في البحث عن حلول للزراعة المستدامة والتقنيات الخضراء وجمع التبرعات لتمويل مشاريع مختلفة".


وقالت السفيرة باربارا ليف التي مثلت الولايات المتحدة "إن هذه الشجرة ترمز للجهود الكبيرة التي تبذلها إسرائيل والإمارات لتطبيع علاقاتهما، وعملهما المشترك من أجل السلام في الشرق الأوسط، وتتوقع الولايات المتحدة مواصلة تعاونها الوثيق مع إسرائيل والإمارات العربية المتحدة لمواجهة تحديات المناخ، لأن التعاون الوثيق بشأن قضايا المناخ أولوية قصوى لإسرائيل والإمارات العربية المتحدة بعد توقيع الاتفاقيات الإبراهيمية".


وأوضحت أن "العلاقات بين إسرائيل والإمارات تمثلت بتعاون واسع النطاق في مجالات أخرى مثل العلوم والتعليم والثقافة، واستهدفت الجامعات والمتاحف والمؤسسات الثقافية والفنية، وشجعت على إطلاق شراكات وبرامج جديدة، وتعمل إسرائيل والإمارات العربية المتحدة على تعميق تعاونهما في القطاعين العام والخاص، وقد تم إطلاق خطط عمل مؤخرًا لتطوير تقنيات الزراعة المستدامة والطاقة المتجددة والحفاظ على المياه وغير ذلك".


وختم بالقول إن "السفير الإسرائيلي أردان تسلم هدية من السفير الإماراتي العتيبة شجرة زيتون تشبه تلك المزروعة في باحة إمارة الإمارات العربية المتحدة، وستُغرس الشجرة التي ترمز لصداقة البلدين في باحة السفارة الإسرائيلية في واشنطن".


آنا بيرسكي كشفت أن "وزير التعاون الإقليمي أوفير أكونيس عقد اجتماعا مع رئيس سفارة المغرب في إسرائيل، عبد الرحيم بيوض، ورئيس البعثة المغربية في إسرائيل، وناقشا إمكانية التعاون، لأن اتفاق التطبيع بينهما له إمكانات هائلة في مجالات التجارة والاقتصاد والسياحة والتكنولوجيا والابتكار، فالاتفاق يغير جذريا الوضع السياسي في المنطقة، ويخلق أجواء جديدة تماما في الشرق الأوسط".

 

وزعم بيوض في تقرير لصحيفة "معاريف"، وترجمته "عربي21" أن "التقاليد اليهودية جزء لا يتجزأ من الثقافة المغربية، وأتوقع زيادة التعاون في مجال السياسات".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا