آخر الأخبار

متمردو تشاد يبدون استعدادهم للتهدئة ووقف إطلاق النار

لندن - عربي21، وكالات الأحد، 25 أبريل 2021 08:18 ص بتوقيت غرينتش

أعلن متمردو تشاد استعدادهم للتهدئة مقترحين وقف إطلاق نار، بعد مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو، على جبهات القتال، وتولي ابنه المسؤولية في البلاد على رأس مجلس عسكري.

 

وأعلن زعيم المتمرّدين التشاديين الذين يشنّون منذ أسبوعين هجوماً ضدّ القوات الحكومية ويتهمهم الجيش بقتل رئيس البلاد، استعدادهم للالتزام بوقف لإطلاق النار وتأييدهم للتوصل إلى حل سياسي.

 

لكن زعيم المتمرّدين محمد مهدي علي، رئيس "جبهة التناوب والوفاق في تشاد"، أشار في الوقت نفسه، في اتصال هاتفي مع فرانس برس، السبت، إلى أن الجيش التشادي ما زال يقصف قواته. وقال "هذا الصباح تعرّضنا للقصف مرة أخرى".

 

Embed from Getty Images


وقال مهدي علي: "أكّدنا استعدادنا للالتزام بهدنة، لوقف إطلاق النار".


وكان الجيش التشادي أعلن الاثنين، أنّه دمّر رتلاً للمتمردين وقتل 300 منهم. وفي اليوم التالي، أعلن المتحدث باسم الجيش أن إدريس ديبي الذي كان على رأس ثالث دولة من أقل البلدان نموا في العالم ويحكم بقبضة من حديد منذ ثلاثين عاما، توفي متأثرا بجروح أصيب بها في الجبهة في الشمال خلال قيادته معارك ضد المتمردين.

 

اقرأ أيضا: من هو "كاكا" زعيم تشاد الجديد؟ (بروفايل)

وأصبح نجل الرئيس الراحل الجنرال محمد إدريس ديبي (37 عاما) قائد الحرس الجمهوري، رجل تشاد القوي الجديد على رأس المجلس العسكري الانتقالي الذي يضم 14 من الجنرالات الأكثر ولاء لوالده.

ورفض المتمردون بشكل قاطع هذا الانتقال وأعلنوا نيتهم السير إلى العاصمة.


وحضر نحو رئيس 12 دولة الجمعة في ساحة الأمة في وسط نجامينا لتشييع الماريشال ديبي.


وبين هؤلاء القادة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي عبر عن دعمه للمجلس العسكري على غرار نظرائه في دول منطقة الساحل. 

 

Embed from Getty Images

 

ودعت ليبيا والسودان والنيجر، الخميس الماضي، مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي إلى عقد جلسة طارئة لاتخاذ تدابير لتخفيف التوتر الناجم عن تداعيات الوضع الملتهب في جارتها تشاد.


جاء ذلك في بيان مشترك لرئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس النيجر محمد بازوم، بشأن الأوضاع في جمهورية تشاد الواقعة في منطقة الساحل الأفريقي.


ودعت الدول الثلاث مجلس الأمن والسلم الأفريقي إلى "عقد جلسة طارئة لاتخاذ خطوات وتدابير من شأنها تخفيف التوتر والمساهمة في صون وتعزيز السلم والأمن واستقرار المنطقة".


ومجلس السلم والأمن الأفريقي هو جهاز دائم لصنع القرارات بشأن منع النزاعات وإدارتها وتسويتها داخل الاتحاد الأفريقي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا