آخر الأخبار

الدبيبة: لم يبق سوى المؤسسة العسكرية لتوحيدها في ليبيا

لندن- عربي21 الأربعاء، 28 أبريل 2021 07:04 ص بتوقيت غرينتش

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، إن الحكومة تمكنت من توحيد أغلب المؤسسات، وإنه لم يبق سوى توحيد المؤسسة العسكرية.

جاء ذلك خلال كلمته في اجتماع مجلس الوزراء، الثلاثاء، مستعرضا "إنجازات حكومة الوحدة الوطنية".

 

وأضاف الدبيبة: "بدأنا نرى نتائج إيجابية لعمل الحكومة والوزراء، الذين يعملون كفريق واحد، وما زلنا نحتاج إلى المزيد من الحماس والعمل الجاد لنرى نتائج إيجابية أكبر".

 

اقرأ أيضا: ليبيا.. إلغاء زيارة رئيس الحكومة إلى بنغازي
 

وتمنى الدبيبة التوفيق للجنة العسكرية المشتركة (5+5)، ولرئيس المجلس الرئاسي ونائبيه، في اجتماعهم في سرت، راجيا صدور أخبار طيبة في هذا الشأن.

 

 

 

عراقيل قوات حفتر


وكانت قوات حفتر، قالت الثلاثاء، إنه لا يربطها أي رابط بالحكومة المؤقتة سواء كان رابطا سياديا أو خدميا، ولا حتى على مستوى التواصل، إلا أنها ترحب بعقد اجتماع مجلس وزراء الحكومة المؤقتة في أي منطقة من المناطق التي تؤمنها، وخاصة في مدينة بنغازي.

 

واشترطت أن يكون اجتماع الحكومة في بنغازي تحت تأمينها الأمني فقط.
 

وأعلن نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عن مخاوف من تداعيات حادثة الطائرة ببنغازي.


وقالت قوات حفتر إن الأيام الثلاثة الماضية، شهدت نشر وسائل إعلام "تابعة للتنظيمات المتطرفة وغير المهتمة بوحدة ليبيا ونجاح العملية السياسية التي أدت لإنتاج سلطة موحدة، معلومات كاذبة مفادها أن مدينة بنغازي غير آمنة، وبسببها تم إلغاء اجتماع مجلس الوزراء وزيارة الحكومة المؤقتة إلى مدينة بنغازي".


وأكد البيان استعداد قيادة قوات حفتر التام "لاستقبال الوفود رفيعة المستوى وضمان أمنها وسلامتها على أعلى مستوى".

 

اقرأ أيضا: سياسيون: حفتر يبتز حكومة دبيبة ويعرقل المسار السياسي
 

وعلى الرغم من بيانها، إلا أن قوات حفتر تسببت بتأجيل اجتماع لحكومة الوحدة الوطنية الليبية كان مقررا عقده بداية الأسبوع في بنغازي، على خلفية عدم سماحها لطائرة للمراسم بالهبوط في مطار بنينا تحضيرا للاجتماع.

 

وادعت قوات حفتر وجود "مسلحين على متن الطائرة".

 

الحكومة الليبية: سنعود لبنغازي

 

من جهته، قال الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية، محمد حمودة، في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء: "نحي أهلنا في بنغازي ونبشرهم بأننا سنزورهم قريبا، ولن نترك بعض العقبات البسيطة تحول دون خدمة كل الليبيين. يجب إنجاز توحيد المؤسسة العسكرية في أسرع وقت ممكن وقبل الانتخابات".

 

وقال: "نذكر كافة مؤسسات الدولة العسكرية بالعمل تحت المجلس الرئاسي، بصفته القائد الأعلى، وأن الحكومة التي اعتمدها مجلس النواب وتوافق عليها الليبيون للخروج من الأزمة منوطة بشؤون الداخلية".

 

وأضاف: "هناك قلة قليلة صوتها عال لم تستوعب بعد المرحلة التاريخية والفرصة التي أمام الليبيين لتأسيس دولة حقيقية مدنية".

 

يشار إلى أن الحكومة الجديدة برئاسة الدبيبة، والمجلس الرئاسي الجديد، برئاسة محمد المنفي، تسلمتا السلطة في ليبيا بشكل رسمي منتصف الشهر الماضي، لإدارة شؤون البلاد، والتمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

 

وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ 2015، بين برلمانين في الشرق والغرب.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا