آخر الأخبار

لودريان يصل بيروت للقاء عون بحثا عن حل للأزمة السياسية

لندن- عربي21 الخميس، 06 مايو 2021 11:18 ص بتوقيت غرينتش

استقبل الرئيس اللبناني ميشال عون الخميس، وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، في قصر الرئاسة شرق بيروت.

 

وقال عون في بيان صادر عنه، إن هناك أولوية قصوى لتشكيل حكومة جديدة تحظى بثقة مجلس النواب.

 

ولفت عون إلى أن "الإصلاحات، بدءاً بالتدقيق المالي الجنائي، تشكل البند الأول في المبادرة الفرنسية المعلنة في الأول من أيلول الماضي، وتحقيقها امر أساسي للنهوض بلبنان واستعادة ثقة اللبنانيين والمجتمع الدولي".


وشدد على أن "هناك أولوية قصوى لتشكيل حكومة جديدة تحظى بثقة مجلس النواب".


وأشار إلى أنه "سيواصل بذل الجهود للوصول إلى نتائج عملية رغم العوائق الداخلية والخارجية وعدم تجاوب المعنيين باتباع الأصول الدستورية والمنهجية المعتمدة في تأليف الحكومات".


وعرض عون للوزير لودريان المراحل التي قطعتها عملية تشكيل الحكومة شارحا المسؤوليات الدستورية الملقاة على عاتقه (لعون) بموجب الدستور.

 

وشدد على مسؤوليته في المحافظة على التوازن السياسي والطائفي خلال تشكيل الحكومة لضمان نيلها ثقة مجلس النواب، مشيراً إلى كلفة الوقت الضائع لإنجاز عملية التشكيل.

 

وطلب عون من لودريان مساعدة فرنسا خصوصا والدول الأوروبية عموما، في استعادة الأموال المهربة إلى الخارج.

 

وأكد أن ذلك يساعد على تحقيق الإصلاحات وملاحقة من أساء استعمال الأموال العامة أو الأموال الأوروبية المقدمة إلى لبنان، أو هدر الأموال بالفساد أو بتبييضها، استنادا إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

 

والتقى لودريان رئيس مجلس النواب نبيه بري في منزله غرب بيروت وبحث معه المستجدات الداخلية والإقليمية.

 

ووصل وزير الخارجية الفرنسي مساء الأربعاء، في زيارة رسمية تستمر حتى الجمعة في وقت تشدد باريس فيه الضغوط لإخراج بيروت من أزمتها السياسية.

وجراء خلافات سياسية، بين عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، فإنه لم يشكل الأخير حتى الآن الحكومة المكلف بها منذ 22 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.


ومنذ أكثر من عام، يعاني لبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1990، ما أدى إلى انهيار مالي غير مسبوق في تاريخ هذا البلد العربي.

 

 

الرئيس عون اكد خلال استقباله وزير الخارجية الفرنسية ان الإصلاحات، بدءاً بالتدقيق المالي الجنائي، تشكل البند الأول في المبادرة الفرنسية المعلنة في الأول من أيلول الماضي، وتحقيقها امر أساسي للنهوض بلبنان واستعادة ثقة اللبنانيين والمجتمع الدولي pic.twitter.com/ADFWsxhWdw

— Lebanese Presidency (@LBpresidency) May 6, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا