آخر الأخبار

أكاديمي إماراتي يتضامن مع الفلسطينيين ويستنكر "التخوين"

لندن- عربي21 الإثنين، 10 مايو 2021 03:24 م بتوقيت غرينتش

ضج حساب الأكاديمي الإماراتي المعروف عبد الخالق عبد الله بمقاطع وفيديوهات لهبة المقدسيين في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.

 

اقسم بالله العلي العظيم ان أحمي #المسجد_الاقصى_المبارك pic.twitter.com/vxNc8xajv8

— Abdulkhaleq Abdulla (@Abdulkhaleq_UAE) May 9, 2021

أطفال #فلسطين ولسان حالهم
صامدون هنا قرب هذا الدمار العظيم
صامدون هنا باتجاه الجدار الأخير #القدس_تنتفض pic.twitter.com/6f34WyDkxp

— Abdulkhaleq Abdulla (@Abdulkhaleq_UAE) May 9, 2021

 

لكن عبد الله استنكر ما قال إنها لغة "التخوين" وقال إن "العرب برعوا في تخوين بعضهم، واستغلال كل فرصة لتصفية الحسابات، ولعب دور البطولة"، وأضاف في تغريدة له: "في الوقت الذي ينبغي فيه التكاتف، نجد الجميع وقد خوّن الجميع، وحاول أن يظهر بمظهر المنقذ المخلّص".

 

ومضى عبد الله يقول: "البعض يرى أن أول خطوة لهزيمة إسرائيل هي الاقتتال بين العرب لحد إفناء بعضهم البعض!".

 

يذكر أن نشطاء ومغردين هاجموا مواقف الإمارات وتطبيعها مع الاحتلال، واعتبر آخرون أن اتفاقيات التطبيع التي قادتها أبوظبي ساهمت وشجعت الاحتلال على المضي قدما في خطواته التهويدية في القدس.

 

وردا على المغردة الكويتية شيخة الجاسم قال عبد الله: "ليس هذا وقت وضع اللوم على أحد بل هو للتضامن مع الشعب الفلسطيني بكلمة طيبة في حده الأدنى وبالتضحية بالغالي والثمين لمن استطاع إليه سبيلًا في حده الأقصى".

 

وكانت شيخة غردت قائلة: "مشاهد إجرام الصهاينة لا تحتمل، كانوا ولا زالوا مجرمين. لكن بعد تطبيع بعض الدول العربية مؤخراً صارت المشاهد أكثر إيلاماً. سرقة فلسطين وتشريد أهلها جريمة منظمة ساهم بها الحكام العرب المتخاذلون".

 

وفي خضم ذلك الجدل أشاد الأكاديمي الإماراتي بتطبيع بلاده مع الاحتلال، حيث احتفى بتقرير لصحيفة "صندي تايمز" يتحدث أن أعدادا متزايدة من أغنياء اليهود في العالم يتجهون للعمل والاستقرار في دبي.

 

تقرير صندي تايمز: أعداد متزايدة من أغنياء اليهود في العالم يتجهون للعمل والاستقرار في دبي ويفضلونها على باريس ولندن ونيويورك وحتى تل ابيب بسبب التسامح والافتتاح والأمن والأمان الذي تتصف به دبي وتحولها إلى مركز عالمي مزدهر للمال والأعمال. https://t.co/GwlvUmrgCm

— Abdulkhaleq Abdulla (@Abdulkhaleq_UAE) May 10, 2021

 

ومع ساعات الصباح، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين الفلسطينيين بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.


وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إصابة أكثر من 305 فلسطينيين منذ الصباح خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بالمسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة في القدس.
وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى فجرًا، لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد.


ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ "اقتحام كبير" للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم)، بمناسبة ما يسمى بـ"يوم القدس" العبري الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.


وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" ومحيط المسجد الأقصى.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا