آخر الأخبار

دعوات جديدة لاقتحام الأقصى في "عيد الأسابيع" الأحد

لندن- عربي21 السبت، 15 مايو 2021 09:26 م بتوقيت غرينتش

دعت جماعات يهودية متطرفة المستوطنين إلى اقتحام المسجد الأقصى بمناسبة "عيد الأسابيع" اليهودي، الذي يبدأ الأحد.

 

وبحسب وكالة "صفا" الفلسطينية، فقد دعت "جماعات المعبد" المستوطنين إلى التوجه إلى الأقصى بأعداد كبيرة، الأحد، لأداء الصلوات التوارتية.

 

وجاءت الدعوات من "اتحاد منظمات المعبد"، و"طلاب لأجل المعبد"، و"اتحاد منظمات الهيكل".

 

 

 

— Tom Nisani (@NisaniTom) May 15, 2021

 

 

 

ونشر الناطق باسم "اتحاد منظمات الهيكل"، آساف فريد، صورة له مع السلاح، داعيا إلى التوجه إلى المسجد الأقصى أيام الأحد والاثنين والثلاثاء.

 

اعتقالات في القدس

 

بالتزامن مع دعوات المتطرفين اليهود شنت، قوات الاحتلال، فجر الأحد، حملة اعتقالات في صفوف الفلسطينيين من مدينة القدس المحتلة.


وأوضح مركز معلومات "وادي حلوة-القدس"، أن حملة اعتقالات واسعة نفذتها مخابرات وقوات الاحتلال، تركزت في القدس القديمة وبلدة سلوان.


وأضاف المركز أن القوات اقتحمت عدة منازل ونفذت أوامر اعتقالات، كما سلمت استدعاءات لعدد من الشبان.


وأوضح المركز أن قوات الاحتلال نفذت السبت "خلال ساعات المساء والعصر" في عدة بلدات وأحياء من القدس.


وأورد المركز أسماء 21 شابا تم اعتقالهم فجر الأحد.

 

من جهتها أشارت شرطة الاحتلال في بيان، الأحد، إنها اعتقلت الفلسطينيين بشبهة المشاركة في مظاهرات الأسبوع الماضي.


وأضافت: "سيمثل المشتبه بهم في وقت لاحق اليوم أمام المحكمة حيث ستطلب الشرطة تمديد اعتقالهم".


وشهدت العديد من الأحياء الفلسطينية بالقدس، الأسبوع الماضي مواجهات مع الشرطة احتجاجا على ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة والهجمات على قطاع غزة.

 

وحسب "نادي الأسير" إن اعتقالات الأحد ترفع حصيلة الاعتقالات منذ بداية الأحداث في شهر رمضان المبارك إلى 1000 معتقل.

 

 

 

ذكرى النكبة الـ73 تحل بانتفاضة فلسطينية من البحر للنهر (تغطية)

الأسبوع الماضي، أفشل المقدسيون اقتحام المسجد الأقصى بمناسبة "يوم توحيد القدس"، واشتعلت مواجهات في القدس المحتلة وأراضي عام 48، تبعها رد من المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بإطلاق آلاف الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة.

 

كشفت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة عن فداحة إجرام الاحتلال الإسرائيلي بحق القطاع، حيث أكدت أن 10 أسر أُبيدت، وباتت خارج السجل المدني.

وأوضح الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، خلال مؤتمر صحفي، أن الاحتلال قتل أفراد 10 أسر، هم 38 شهيدا، منهم 21 طفلا و11 سيدة.

وقال القدرة: "لا يزال الاحتلال الإسرائيلي يمعن في استهداف المدنيين العزل الآمنين في منازلهم بأشد أنواع الأسلحة فتكا وتمزيقا لأجساد الأطفال والنساء، وتشريد المئات منهم، في مشهد يتزامن مع ذكرى نكبة فلسطين، والذي يصادف اليوم".  

ووفق القدرة، فإن إجمالي عدد الشهداء والجرحى منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة حتى مساء السبت، بلغ 145 شهيدا، منهم 41 طفلا و23 سيدة، و1100 جريح، منهم 313 طفلا و206 نساء، إضافة إلى 38 إصابة شديدة الخطورة و248 حالة متوسطة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا