آخر الأخبار

مسيرات بالضفة واعتداءات للمستوطنين وتضييق من الاحتلال

لندن- عربي21 السبت، 22 مايو 2021 04:48 م بتوقيت غرينتش

شهدت الضفة الغربية، السبت، مسيرات مستمرة للفلسطينيين، واعتداءات للمستوطنين وتضييقا للاحتلال بإجراءات أمنية مشددة بمناطق فلسطينية عدة. 

 

جنين


وفي جنين، لبّى المئات في المدينة وقراها، الدعوات لمسيرة مساندة للقدس في وقت يتعرض فيه حي الشيخ جراح لحصار لأسبوعين متتاليين.

وتأتي مسيرة جنين على طريق المسيرات الحاشدة التي انطلقت منذ فجر الجمعة في المسجد الأقصى ورام الله ونابلس والخليل وبيت لحم وطولكرم وقلقيلية وطوباس وكافة محافظات الضفة الغربية، والتي دعت لمواجهة الاحتلال.

 

اقرأ أيضا: قمع بحي الشيخ جراح ودعوات لتحرك عاجل لفك حصاره (شاهد)

وانطلقت المسيرة التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية ظهر اليوم من مسجد جنين الكبير، حيث احتفى المتظاهرون بنصر المقاومة، وأكدوا استمرار المواجهة مع الاحتلال.

وشدد المشاركون على ضرورة التوحد في مقاومة الاحتلال، وتفعيل المقاومة في الضفة الغربية وكافة نقاط المواجهة مع الاحتلال في كافة الأراضي الفلسطينية. 

 




وشهد أمس الجمعة خروج 64 مسيرة في الضفة ومظاهرة، دعت لها الحراكات الشبابية والقوى الوطنية والإسلامية، نصرة للقدس ودعما للمقاومة في غزة وابتهاجا بانتصارها، فيما سجل 74 نقطة مواجهة مع قوات الاحتلال في الضفة والقدس.

الخليل


وشهدت الخليل اعتداءات مستوطنين على منازل الفلسطينيين وأراضيهم.

 

وهاجم مستوطنو "كريات أربع"، المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، اليوم السبت، منازل الفلسطينيين في منطقتي وادي النصارى، ووادي الحصين، بالحجارة.

ورشق مستوطنون منازل الفلسطينيين في المنطقتين المذكورتين بالحجارة، وألقوا باتجاهها النفايات، واعتدوا لفظيا على الساكنين.

 

وتأتي اعتداءات المستوطنين وسط حماية قوات الاحتلال، التي تكتفي بتوفير الحماية لهم في حين أنهم مدججون بالسلاح أيضا.

 

اقرأ أيضا: 74 نقطة مواجهة مع الاحتلال بالضفة والقدس شهدها الجمعة

وأقيمت مستوطنة "كريات أربع" على أراضي الفلسطينيين عنوة، وتم استجلاب مستوطنين متطرفين للسكن فيها، خاصة من حزبي "هتاحيا وموليدت"، وانطلقت من داخلها حركة "غوش أمونيم" المتطرفة.

ويواصل المستوطنون اعتداءاتهم اليومية بحق الفلسطينيين في مناطق متفرقة بمدن وقرى الضفة الغربية.

رام الله


وفي رام الله، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت، بتضييقات على الفلسطينيين، بإغلاق طريق قرية دير نظام شمال المدينة، بعد أن قام الفلسطينيون بفتحها.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أحضرت جرافات وقامت بإعادة إغلاق قرية دير نظام بالكامل لعزلها عن محيطها، حيث يحتاج سكانها لسلوك طريق يتجاوز طولها 7 كيلو مترات ليصلوا إلى داخل القرية بعد إغلاق مدخلها الواقع على الشارع الرئيس.

وكان شبان من القرية نجحوا في إعادة فتح الطرق، لكن الاحتلال عاد بعد ساعات عدة، وأغلق المداخل التي تم فتحها.

وتعاني بلدة دير نظام منذ سنوات من الاستيطان إثر إقامة مستوطنة حلميش على جزء من أراضيها وما رافق ذلك من اعتداءات.

وبنيت "حلميش" على أراضي منطقة رام الله، وتحديدا على أراضي قرية النبي صالح وجزء من أراضي دير نظام، وتتوسط قرى دير نظام، كوبر، بيت اللو، النبي صالح، أم صفا وكفر عين. وأقيمت "حلميش" عام 1997، وتبلغ مساحة الأرض التابعة لها ثلاثة آلاف دونم، وقد بادرت إلى تأسيسها جماعات استيطانية متطرفة.


نابلس وسلفيت

 

وفي نابلس، قامت قوات الاحتلال بإعادة إغلاق مدخل بيتا جنوب نابلس بالمكعبات الإسمنتية بعد أن قام الأهالي بفتحه أيضا.

 

أما في سلفيت، فشهدت مواجهات مع المستوطنين، بإلقاء الحجارة على سياراتهم بالقرب من بلدة حارس.

 

واستدعي على إثر ذلك تجمع كبير لجيش الاحتلال للمكان.

 

يشار إلى أن الضفة الغربية المحتلة، تشهد هبة فلسطينية واسعة، إثر انتهاكات الاحتلال لا سيما في القدس أيضا، وحي الشيخ جراح، وتضامنا مع المقاومة في غزة.

 

وشهدت الأيام الأخيرة انتفاضة ثالثة واسعة، تخللتها مواجهات ومسيرات وإطلاق نار ودهس وعودة عمليات فردية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وإضرابا عاما شاملا لأول مرة منذ عقود.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا