آخر الأخبار

أوقاف القدس تحذر من تفجر الأوضاع جراء اعتداءات الاحتلال

عربي21- أحمد صقر الثلاثاء، 25 مايو 2021 05:27 ص بتوقيت غرينتش

أكد مجلس الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، أن استمرار اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي والجماعات الاستيطانية على المسجد الأقصى المبارك، من شأنه أن يفجر الأوضاع المتوترة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


وتواصلت اقتحامات المستوطنين وقوات جيش الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك خلال الأيام الماضية، بعد انقطاع خلال فترة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والذي استمر 11 يوما، حيث هبت المقاومة الفلسطينية من أجل الدفاع عن مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح الذي يتهدد سكانه التهجير من قبل الاحتلال.


وعن خطورة اقتحام الجماعات المتطرفة بحماية قوات كبيرة من جيش الاحتلال للمسجد الأقصى، أكد الشيخ عبد العظيم سلهب، رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، أن "سلطات الاحتلال تمعن في انتهاكاتها لحرمة وقدسية المسجد الأقصى المبارك، بإدخالها هؤلاء المتطرفين الذين يسيئون إلى الأقصى وقدسيته، ويعتدون على هذا المسجد الإسلامي، مع أنه لا علاقة لهم به".


وأضاف في تصريح خاص لـ"عربي21": "المسجد بكل ساحاته ومصلياته؛ فوق الأرض وتحتها وكل ما حوى السور، هو مسجد إسلامي ليس لليهود أي علاقة به".

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يواصل إغلاق معابر غزة ويمنع الصيد.. المقاومة تهدد


وأكد سلهب أن الأوقاف "تنظر بخطورة بالغة لهذه الاعتداءات، ونلفت نظر إخواننا المسلمين في كل أنحاء العالم، إلى ما يتهدد هذا المسجد من مخاطر نتيجة عنجهية وصلف وتعنت هذا الاحتلال الغاشم الذي يعتدي على أقدس مقدساتنا في هذه الديار؛ مسجدنا الأقصى، قبلتنا الأولى ومسرى رسولنا محمد (صلى الله عليه وسلـم)".


ونوه إلى أن "أهل فلسطين مرابطون، وأهل بيت المقدس تحديدا، أثبتوا للقاصي والداني، أنهم أمناء على هذا المسجد، يدافعون عنه بكل ما لديهم من إمكانيات، ويبذلون كل ما يستطيعون لحماية هذا المسجد، والوقوف في وجه هذه الغطرسة الإسرائيلية التي تنتهك حرمات الدين".


ونبه رئيس مجلس الأوقاف، إلى أن "المسجد الأقصى عقيدة راسخة داخل ضمائرنا نحن أهل الرباط، وهو كذلك بالنسبة لـملياري مسلم يعيشون في هذا العالم".


وعن تسبب استمرار اعتداءات الاحتلال بحق الأقصى في إمكانية تفجير الأوضاع، قال: "نحن نقول دائما للاحتلال، ارفعوا أيديكم عن المسجد الأقصى المبارك، والقاصي والداني يعلم أن الأقصى هو مسجد إسلامي، الوضع فيه حساس جدا، وفي كل لحظة من الممكن أن تتفجر الأوضاع".


ونبه إلى أنه "في حال أرادت إسرائيل أن تكون حربا دينية، فإن هذه الحرب لا تبقي ولا تذر، وستتحمل إسرائيل نتائج هذا التعنت والاعتداء على مسجدنا الأقصى".


ودعا الشيخ سلهب المسلمين إلى "وضع المسجد الأقصى وقضيته في أول سلم الأولويات، لأنه من المساجد التي تشد الرحال إليها، وقد أوصى رسولنا الكريم بالعيش في هذه الديار".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا