آخر الأخبار

سفير أبو ظبي بتل أبيب يهاجم الجزيرة والإخوان أمام حاخام (شاهد)

لندن- عربي21 الإثنين، 31 مايو 2021 10:00 ص بتوقيت غرينتش

هاجم السفير الإماراتي لدى الاحتلال الإسرائيلي، محمد آل خاجة، قناة الجزيرة، وجماعة الإخوان المسلمين، أمام زعيم حركة يهودية متطرفة.

 

وخلال استضافته من قبل زعيم حركة "شاس" شالوم كوهين، قال آل خاجة إنه فوجئ بطيبة القلوب عند الإسرائيليين، وبوجود مساجد في قلب تل أبيب.

 

وتابع بأن هناك من يحاول الترويج لصورة معاكسة للواقع، مثل ما تقوم به قناة "الجزيرة" و"جماعة الإخوان المسلمين"، بحسب قوله.

 

وكانت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية كشفت أن آل خاجة وكوهين ناقشا الأوضاع في المسجد الأقصى، دون الكشف عن وجهة نظر السفير الإماراتي تجاه ما يجري من انتهاكات إسرائيلية.

 

ووجه السفير الإماراتي دعوة لزعيم الحركة الإسرائيلية المتطرفة لزيارة الإمارات في أقرب وقت. 

 

وذكرت وزارة خارجية الاحتلال أن آل خاجة التقى كوهين الذي يشغل منصب رئيس مجلس حكماء التوراة، وتلقى منه "بركة الكهنة"، إذ ظهر الحاخام وهو يضع يده على رأس السفير الإماراتي ويؤدي طقوسا تلمودية.

 

وكان آل خاجة الذي قدّم أوراق اعتماده كأول سفير إماراتي لدى تل أبيب مطلع آذار/ مارس الماضي، تجاهل أي ذكر لما يجري في القدس المحتلة من انتهاكات وجرائم إسرائيلية ضد الفلسطينيين، ولم يتوقف عند ذلك، إذ إنه كثّف من نشاطاته التطبيعية بشكل شبه يومي خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضاسفير الإمارات يلتقي حاخاما إسرائيليا.. وتطبيع تعليمي (صور)

 

السفير الإماراتي في إسرائيل يقول للحاخام شالوم كوهين الزعيم الروحي لحزب شاس العنصري: حين جئت إلى إسرائيل عقدت الدهشة لساني لما رأيت من الحفاوة والنقاء وطيب القلوب. للأسف الشديد تحاول بعض القنوات التلفزيونية، يحاول البعض من قناة الجزيرة ومن الإخوان المسلمين تصوير الأمور خلاف ذلك!! pic.twitter.com/FMqGRw6WDT

— Mahmoud Morad محمود مراد (@Morad_AJA) May 30, 2021

زار اليوم سفير الإمارات لدى اسرائيل @AmbAlKhaja
رئيس مجلس حكماء التوراة الحاخام الاكبر شالوم كوهين في منزله في اورشليم حيث تلقى منه بركة الكهنة ودار الحديث عن الإتفاقات الإبراهيمية كما تبادلا الهدايا الرمزية ودعا السفير الحاخام لافتتاحية معبد الديانات الإبراهيمية ال3 بابو ظبي pic.twitter.com/O05FCv51vx

— إسرائيل بالعربية (@IsraelArabic) May 30, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا