آخر الأخبار

الطبوبي: سعيّد تراجع عن التعديل الوزاري ويريد دستور 1959

تونس - عربي21 - (حليمة بن نصر)، وكالات الجمعة، 18 يونيو 2021 07:54 م بتوقيت غرينتش

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، إن الرئيس قيس سعيد يريد العودة بالبلاد إلى دستور 1959 مع إدخال بعض التنقيحات عليه، وعرضه على استفتاء عام.


وأشار الطبوبي في تصريحات له على قناة "الحوار التونسي" إلى أن سعيد يريد انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة، كما تراجع عن التعديل الوزاري الذي وافق عليه سابقا، وقال إنه يريد استقالة الحكومة كاملة، بعد أن تم إبلاغ رئيس الحكومة بأنه وافق على تعديل أربعة وزراء، معبرا عن استغرابه الشديد.

 


في وقت سابق، دعا سعيد إلى عقد حوار وطني ينتهي إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014، معتبرا أن الإصلاحات السياسية هي الحل للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد منذ أشهر طويلة.

 

اقرأ أيضا: هل تستجيب الأحزاب لدعوة الرئيس التونسي بتغيير نظام الحكم؟

ويرى سعيد أن الإصلاحات السياسية تكون عبر وضع نظام سياسي جديد، وكذلك انتخابي.


من جانبها، أعلنت حركة "النهضة" التونسية، الجمعة، تأييدها مقترح إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة إذا ما تعطل إجراء حوار وطني للخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.


وقال الناطق باسم الحركة فتحي العيادي إن "موقفها واضح من الحوار الوطني، إذ تؤكد ضرورة انتهاج هذا الخيار وتدعو الاتحاد العام التونسي للشغل إلى الحرص على تفعيل مبادرته وتقف معه على هذا الطريق".


و"الحوار الوطني" مبادرة أطلقها الاتحاد العام التونسي للشغل أكبر منظمة نقابية في تونس، مطلع كانون الأول/ ديسمبر الماضي.


وأردف: "إذا تعطلت الأوضاع ولم يتم إيجاد مخرج لهذه الأزمة يصبح من الضرورة إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة والعودة إلى الشعب كحل من الحلول، ولو أن النهضة لا تراه حلا مناسبا في هذه الظروف الصحية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد".


وتمر تونس بأزمة سياسية إثر الخلافات بين سعيد، ورئيس الحكومة هشام المشيشي، بسبب تعديل وزاري أعلنه الأخير في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي.


ورغم تصديق البرلمان على التعديل، إلا أن سعيد يرفض دعوة الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه، معتبرا أن التعديل شابته "خروقات"، وهو ما يرفضه المشيشي.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا