عـاجل
آخر الأخبار

قناة عبرية: إيران ضربت الناقلة الإسرائيلية بطائرة مسيرة

لندن- عربي21، وكالات الجمعة، 30 يوليو 2021 03:30 م بتوقيت غرينتش

نقلت القناة الـ13 التلفزيونية العبرية، الجمعة، عن مسؤول "كبير" بحكومة الاحتلال، لم تسمه، قوله إن إيران مسؤولة عن هجوم بطائرة مسيرة على ناقلة نفط تديرها شركة إسرائيلية، كانت متجهة إلى الإمارات، الخميس.

 

ونقل التلفزيون عن المسؤول -الذي لم تُكشف هويته- قوله: "ما حدث هو عمل إرهابي أقدمت عليه إيران".

 

ولم يتسن الحصول على رد فوري من طهران على مزاعم الاحتلال الإسرائيلي، فيما شهدت المنطقة العديد من الاتهامات المتبادلة بشأن استهداف سفن وناقلات على مدار الأشهر الماضية، في تصعيد كبير بين الجانبين.


وأكدت شركة "زودياك ماريتايم"، المملوكة للاحتلال، التي تشغل الناقلة "ميرسر ستريت" التي تملكها اليابان وترفع علم ليبيريا، أن الهجوم أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم، هما بريطاني وروماني، وقالت إنه يشتبه بأنه عمل من أعمال القرصنة.

 

اقرأ أيضا: إعلام عبري: هجوم صاروخي على سفينة إسرائيلية ببحر العرب

 

ومساء الجمعة، نقلت "رويترز" عن مصادر أوروبية وأمريكية، وصفتها بـ"المطلعة على تقارير استخبارية" إن إيران هي المشتبه به الرئيسي في هجوم على الناقلة؛ "لكن من السابق لأوانه التيقن من ذلك".

ومن ناحية أخرى، قال مسؤول دفاعي أمريكي إن الناقلة "تعرضت فيما يبدو لهجوم بطائرة مسيرة".

 

وألمحت طهران إلى مسؤوليتها عن الهجوم بشكل غير مباشر، حيث نقلت قناة "العالم" الإيرانية، عن "مصادر مطلعة في المنطقة" بأن استهداف السفينة جاء ردا على قصف نفذه الاحتلال مؤخرا على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا.

 

وعلى مستوى رد الفعل الإسرائيلي، دعا وزير الخارجية يائير لابيد إلى "رد قاس" على الهجوم، معتبرا أن "إيران ليست مشكلة لإسرائيل فحسب بل تصدر الإرهاب الذي يضر العالم بأكمله".


وفي وقت سابق، الجمعة، كشفت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الجمعة، عن هجوم تعرضت له سفينة قبالة ساحل سلطنة عُمان.

وأوضحت الهيئة أن الحادث لم يكن من أعمال القرصنة. 

وبالبحث على خرائط غوغل، يظهر أن الهجوم وقع شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية.

ووفقا لبيانات من خدمة تتبع حركة السفن من إيكون، فميرسر ستريت ناقلة من الحجم المتوسط، وكانت متجهة لميناء الفجيرة في الإمارات قادمة من دار السلام في تنزانيا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا