آخر الأخبار

بعد انتصارهم على يويفا قضائيا.. برشلونة واليوفي والريال يعلقون

لندن- عربي21 السبت، 31 يوليو 2021 11:37 ص بتوقيت غرينتش

تفاعلت أندية برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد لكرة القدم، مع  الحكم القضائي الذي يطالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بإلغاء الإجراءات التي اتخذها ضد كافة الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي.

ووبحسب "رويترز" فإن المحكمة التجارية السابعة عشرة في مدريد قررت إسقاط جميع العقوبات المالية والرياضية ضد الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، بما في ذلك غرامة عدم الامتثال وقدرها مئة مليون يورو (118.60 مليون دولار) ضد الأندية التسعة الأخرى التي انسحبت من المشروع بعد اتفاقها مع اليويفا.

وقالت الأندية الثلاثة في البيان: "دعمت المحكمة طلب مروجي ورعاة دوري السوبر الأوروبي، ورفضت طعن اليويفا وأكدت تحذيرها له من أن عدم الامتثال لقرارها سيؤدي إلى غرامات ومسؤولية جنائية محتملة.

وأضاف البيان :"سيتم تقييم القضية بواسطة محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ، والتي ستراجع موقف اليويفا بشأن احتكار الكرة الأوروبية. ويسعدنا أنه من الآن فصاعدا لن نتعرض لتهديدات اليويفا المستمرة".

"هدفنا مواصلة تطوير مشروع دوري السوبر بطريقة بناءة وتعاونية. ما زلنا نثق في نجاح المشروع الذي سيكون متوافقا دائما مع قوانين الاتحاد الأوروبي".


وأمرت المحكمة أيضا الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإيطالي لكرة القدم بإلغاء أي إجراءات تم اتخاذها ضد أندية البطولتين التي انضمت للمشروع الانفصالي.

وتشمل هذه الإجراءات 22 مليون جنيه إسترليني (30.58 مليون دولار) دفعتها الأندية الإنجليزية الستة كبادرة "حسن نية" مع قرار صادر في التاسع من حزيران/ يونيو الماضي يهددها بخصم 30 نقطة من رصيدها في المستقبل.

وقال الاتحاد الإيطالي إنه سيمنع أي فريق سيشارك في المستقبل في دوري السوبر الأوروبي من المشاركة في دوري الأضواء المحلي.

وتضمن الحكم أيضا ضرورة امتناع الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإيطالي عن اتخاذ إجراءات من شأنها بشكل مباشر أو غير مباشر إعاقة تأسيس دوري السوبر الأوروبي.

وعكس دوري أبطال أوروبا، حيث تتأهل الأندية للمشاركة القارية عبر البطولات المحلية، تضمن الأندية المؤسسة لدوري السوبر مقاعدها في البطولة الجديدة كل عام.

وزعمت أندية دوري السوبر أن البطولة ستزيد من أرباح الفرق الكبرى ويسمح لها بتوزيع المزيد من الأموال على باقي عناصر اللعبة.

ومع ذلك، فقد قالت سلطات كرة القدم والأندية الأخرى وروابط المشجعين إن هذه البطولة ستزيد من نفوذ وثروة أندية النخبة، بينما يتعارض النظام المغلق للبطولة مع نموذج كرة القدم المستمر منذ فترة طويلة.

وفي سعيه لردع أي بطولة انفصالية في المستقبل، سعى اليويفا لفرض عقوبات صارمة على الأندية المتمردة، لكنه علق إجراءاته الانضباطية الشهر الماضي.

ومع ذلك، فقد واصلت أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس الدفاع عن الخطة وأصدرت بيانات مشتركة في أيار/ مايو الماضي تشكو فيها من ضغوط وتهديدات غير مقبولة من طرف ثالث للتخلي عن المشروع.

ورغم تأسيسها لدوري السوبر الأوروبي، ستشارك الأندية الثلاثة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل 2021-2022.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا