آخر الأخبار

لندن وواشنطن تهددان إيران: سنرد على ضرب الناقلة الإسرائيلية

لندن- رويترز الأحد، 01 أغسطس 2021 03:44 م بتوقيت غرينتش

وجهت كل من لندن وواشنطن، الأحد، اتهامات لطهران بالمسؤولية عن الهجوم على الناقلة الإسرائيلية، مساء الخميس، رافقتها تهديدات بـ"الرد"؛ رغم النفي الإيراني.

 

وقال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الأحد، إن تقديرات بلاده خلصت إلى اتهام إيران بمهاجمة الناقلة الإسرائيلية "ميرسر ستريت"، مشيرا إلى أن لندن تبحث مع شركائها خيارات الرد على طهران.

 

وأعرب راب عن اعتقاد بلاده بأن "هذا الهجوم كان متعمدا ومقصودا"، معتبرا أنه "انتهاك واضح من إيران للقانون الدولي".

 

وأضاف: "على إيران وقف مثل هذه الهجمات، ولا بد من السماح للسفن بالملاحة بحرية بموجب القانون الدولي".

 

وتابع الوزير البريطاني: "نعمل بالتعاون مع شركائنا الدوليين للقيام برد قوي على هذا الهجوم غير المقبول".

 

وتجد المملكة المتحدة نفسها طرفا في الأزمة، على اعتبار أن الشركة الإسرائيلية المشغلة للسفينة تتخذ من لندن مقرا لها، كما قتل مواطن بريطاني (القبطان) في الهجوم، فضلا عن آخر روماني.

 

وعلى الجانب الآخر من الأطلسي، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة على ثقة بأن إيران نفذت الهجوم.

وأضاف بلينكن في بيان أنه لم يكن هناك ما يبرر ذلك الهجوم وأن الولايات المتحدة تعمل مع شركاء لبحث الخطوات القادمة وتعمل مع حكومات إقليمية لصياغة رد مناسب.

 

وفي وقت سابق الأحد، نفت إيران ضلوعها في الهجوم، إذ قال المتحدث باسم خارجيتها، سعيد خطيب زاده، في أول تعليق رسمي من طهران، إن مزاعم تورط بلاده "لا أساس لها".

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يجري اتصالات للرد على مهاجمة سفينته ببحر عمان

 

وأضاف زاده: "كيان الاحتلال الصهيوني المزيف يجب أن يكف عن توجيه الاتهامات الباطلة، هذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها هذا الكيان مثل هذه المزاعم، كما أن هذه الاتهامات صبيانية، وتندرج في إطار اللوبي المستأجر والمعروف لكيان الاحتلال في أمريكا"، بحسب وكالة "فارس".

وفي سياق متصل، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن رئيس أركانه، أفيف كوخافي، تحدث مع نظيره البريطاني نيك كارتر حول "مستجدات الأوضاع في المحيط والتحديات المشتركة التي تواجهها الدولتان".


ولم يذكر البيان تفاصيل أخرى كما لم يأت على ذكر الهجوم الذي تعرضت له الناقلة "ميرسر ستريت".

وأعلنت شركة شحن إسرائيلية، الجمعة، عن مقتل اثنين من طاقمها في هجوم تعرضت له خلال توجهها إلى الإمارات، قادمة من تنزانيا.

وقالت شركة "زودياك ماريتايم"، المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، إن الناقلة التي تعرضت للهجوم  هي "ميرسر ستريت"، وهي مملوكة لشركة يابانية.

وكانت تقارير نقلت عن وزارة الدفاع البريطانية قولها إن سفينة إسرائيلية تعرضت لهجوم قبالة شواطئ سلطنة عُمان.

يذكر أن الأشهر الماضية شهدت العديد من الحوادث المشابهة، التي قالت وسائل إعلام عبرية إنها تأتي في سياق الصراع بين إيران والاحتلال الإسرائيلي.

وبالبحث على خرائط "غوغل"، يظهر أن الهجوم وقع شمال شرقي جزيرة مصيرة العمانية.

ووفقا لبيانات من خدمة تتبع حركة السفن من "آيكون"، فإن "ميرسر ستريت" ناقلة من الحجم المتوسط، وكانت متجهة لميناء الفجيرة في الإمارات، قادمة من دار السلام في تنزانيا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا