آخر الأخبار

صحيفة إسرائيلية: إيران ارتكبت خطأ استراتيجيا سيضرها

عربي21- أحمد صقر الثلاثاء، 03 أغسطس 2021 05:02 م بتوقيت غرينتش

أكدت محافل أمنية إسرائيلية، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي والأجهزة الأمنية الإسرائيلية ستواصل العمل في الساحة البحرية، ولن تتردد "تل أبيب" في ضرب أهداف إيرانية.


ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، في افتتاحيتها التي كتبها المعلق العسكري يوسي يهوشع، عن مصدر أمني إسرائيلي، تأكيده أن "الاعتداء الإيراني على السفن لن يمس بحرية عمل إسرائيل، سنعمل في الساحة البحرية"، وذلك عقب العملية التي استهدفت سفينة "ميرسر ستريت" بملكية إسرائيلية جزئية أمام شواطئ عُمان الجمعة الماضية.


وتسبب الهجوم، الذي نفت إيران مسؤوليتها وتتهمها "تل أبيب" بالوقوف خلفه، بقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة؛ أحدهم بريطاني والثاني روماني.


ولفتت الصحيفة، إلى أن "تل أبيب مقتنعة بأن طهران ارتكبت خطأ استراتيجيا في هذا الهجوم الذي أدانها وولّد ضغطا دوليا ضدها، ينبغي استغلاله في الفترة القريبة القادمة قبل أن ينفّذ رد إسرائيلي".

 

وأضافت: "يتركز الفهم أن الإيرانيين تحلوا بالثقة في أعقاب الهجمات الأخيرة على سفن بملكية إسرائيلية، لكنهم ارتكبوا هذه المرة خطأ عملياتيا سيلحق في نهاية المطاف ضررا يندمون عليه منذ الآن".

 

اقرأ أيضا: تحذير بريطاني من هجوم وشيك أمام الفجيرة.. وبينت يهدد

 

وذكرت مصادر إسرائيلية، أنه "رغم هذا الهجوم، النشاط المنسوب للجيش الإسرائيلي في الساحة البحرية، هو الذي جعل الساحة كرد لإيران أكثر من الساحتين البرية والجوية، اللتين فيهما أيضا يعمل الجيش الإسرائيلي في السنوات الأخيرة في إطار "المعركة بين الحروب".


وحسب تلك المصادر، "بخلاف الادعاءات التي طرحت في الأيام الأخيرة؛ الساحة البحرية لم تستنفد، وإذا ما توفرت أهداف مدانة، فإن إسرائيل لن تتردد في العمل فيها، وحقيقة أنه لا توجد تقارير أجنبية عن هجمات كهذه، تدل على أن إيران مردوعة، وهم الذين لا يعملون خوفا من الإحباط الإسرائيلي".


وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، تناول الموضوع مؤخرا في مداولات الكنيست، وقال: "الهجوم الأخير على "ميرسر ستريت" هو ارتفاع درجة".


وتابع: "هذا هو بالضبط السبب الذي يجعلنا ملزمين بأن نعمل الآن حيال إيران، التي لا تسعى فقط إلى النووي العسكري، بل وتؤدي أيضا لسباق تسلح خطير، وتقوض الاستقرار في الشرق الأوسط، وتسلح مليشيات تحوز مئات المسيرات؛ في إيران، اليمن، العراق، وفي دول أخرى، وكلها من إنتاج الصناعة الإيرانية، وكلهم يهدد المنطقة، في البر والجو والبحر"، بحسب قوله.


وزعم أن "إسرائيل تحوز جملة من الأدوات والإمكانيات، وسنحاسب كل من يسعى لأن يمس بنا في الزمان والمكان، وبالوسائل التي تخدمنا وتخدم أمننا، وهذا ليس موضوعا إسرائيليا فقط"، معتبرا أن "كل اتفاق مع طهران يجب أن يتناول إزالة هذا التهديد عن المنطقة ومسها بالاقتصاد العالمي".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا