آخر الأخبار

بايدن: نواجه واحدة من أصعب عمليات الإجلاء في التاريخ

لندن- عربي21، وكالات الجمعة، 20 أغسطس 2021 06:47 م بتوقيت غرينتش

اعتبر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن بلاده تواجه في العاصمة الأفغانية كابول واحدة من أصعب عمليات الإجلاء في التاريخ، مضيفا أنه لا يستطيع الجزم بما سينتهي عليه المشهد هناك.

وتابع بايدن، في مؤتمر صحفي، الجمعة، أن البيت الأبيض على اتصال وثيق مع حركة طالبان للحصول على إمكانية تسمح بدخول الأفغان الموالين لواشنطن إلى مطار كابول.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن عملية الإجلاء شملت 13 ألف شخص من أفغانستان منذ 14 آب /أغسطس.

واعتبر بايدن أن الظروف الصعبة لعملية إجلاء آلاف المدنيين من كابول ومشاهد الفوضى في مطار العاصمة الأفغانية لم تؤثر في صدقية الولايات المتحدة على الساحة الدولية.

وقال: "حلفاؤنا في العالم لا يشككون في صدقيتنا (...) تحدثت إلى حلفائنا في حلف شمال الأطلسي، الواقع (أن الصورة) معاكسة".

 

"القاعدة في قطر بلغت طاقتها القصوى"

 

وفي سياق متصل، قال مسؤولون أمريكيون لـ"رويترز"، الجمعة، إن من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة إمكانية هبوط رحلات الإجلاء من كابول في مواقع بأوروبا بعد وصول أكبر قاعدة عسكرية لها في الشرق الأوسط في قطر إلى طاقتها القصوى.


وقال مسؤولون إنه لم تقلع أي طائرة في رحلات إجلاء من كابول على مدى بضع ساعات اليوم الجمعة لعدم توفر مكان يذهبون إليه بعد زيادة التدفق في قاعدة العديد الجوية في قطر، مقر القيادة المركزية الأمريكية التي تستضيف بالفعل 8000 من الأفغان الذين تم إجلاؤهم.

 

اقرأ أيضا: ندوة عربي21 | خبير أفغاني يكشف كواليس سقوط كابول (شاهد)


وأوضح مسؤول كبير في الإدارة أن القائد الأمريكي على الأرض أصدر أمرا باستئناف الرحلات.


وكان حلف شمال الأطلسي "الناتو" قد أعلن أن أكثر من 18 ألفا تم إجلاؤهم منذ سيطرة طالبان على العاصمة الأفغانية يوم الأحد.


وقال المسؤول الأمريكي الذي رفض نشر اسمه إن إعلان وزارة الخارجية الأمريكية قد يشمل المزيد من الوجهات بما فيها البحرين لكن تم اختيار أوروبا لسهولة توفير الإمدادات اللوجستية عن المناطق الأخرى في العالم.


وقال أحد المسؤولين إن الرحلات ستتجه على الأرجح إلى غرب أوروبا وجنوبها.


وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في بيان إن برلين اتفقت مع واشنطن على إيواء من يتم إجلاؤهم بشكل مؤقت في قاعدة رامشتاين الجوية. ولم يتضح على الفور ما هي الدول الأوروبية الأخرى التي ستشارك في هذا الجهد.


ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية التعليق لكنها قالت إنها "تعرب عن الامتنان لجميع شركائنا الذين يلعبون دورا في هذا الجهد". 

 

وفي وقت لاحق، قالت سفارة أبو ظبي لدى واشنطن إن الإمارات وافقت على استضافة 5000 أفغاني يتم إجلاؤهم من أفغانستان في طريقهم إلى دولة ثالثة.


وأضافت أن هؤلاء سيسافرون إلى الإمارات من كابول على متن طائرات أمريكية في الأيام المقبلة.

 

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا