آخر الأخبار

سعر البنزين في لبنان يقفز 66 بالمئة سعيا لتخفيف النقص

بيروت- وكالات الأحد، 22 أغسطس 2021 09:24 ص بتوقيت غرينتش

قررت الحكومة اللبنانية، الأحد، رفع أسعار البنزين (أوكتان 95)، بنسبة 66 المئة، وذلك بعد يوم من إعلان الحكومة والبنك المركزي، تخفيف دعم الوقود.

 

وجاء القرار بالإجماع، وبحضور رئيس البلاد ميشال عون، وحاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة ومسؤولين آخرين.

 

وأصدرت المديرية العامة للنفط، بيانا أشارت فيه إلى تنفيذ زيادة في أسعار الوقود المباع محليا، عقب تخفيف دعم استيراد المحروقات، إلى سعر صرف 8,000 ليرة للدولار بدلا من 3,900 ليرة.


وبات سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان، 20 لترا، نحو 129,000 ليرة (85.43 دولار وفق السعر الرسمي)، بعدما كانت 77,500 ليرة (51.32 دولار) يوم الأربعاء 11 آب/ أغسطس، بزيادة 66.4 بالمئة
ويبلغ سعر الدولار لدى البنك المركزي 1,510 ليرات، بينما يتجاوز السعر الـ19 ألف ليرة لكل دولار، في تعاملات السوق الموازية (الليرة).


وارتفع سعر صفيحة البنزين 98 أوكتان الى 133,200 ليرة (88.2 دولار)، بعدما كانت تسجل 79,700 ليرة (52.78 دولار).


وارتفع سعر الديزل من 58,500 ليرة (38.74 دولار) الى 101,500 ليرة (67.2 دولار).

 

ومن المتوقع أن ينعكس ارتفاع هذه الأسعار على تعرفة النقل العام في البلاد، وعلى أسعار السلع الأساسية التي يدخل الوقود في إنتاجها.

 

وكان الرفع متوقعا بعدما قررت السلطات، السبت، رفع سعر الصرف المستخدم في تسعير المواد البترولية، في مسعى لتخفيف النقص الحاد في الوقود.

ويعني الرفع، الذي يرقى إلى حد التقليص الجزئي لدعم الوقود، المزيد من المصاعب في بلد ارتفع فيه مستوى الفقر بدرجة كبيرة، إثر انهيار مالي مستمر منذ عامين، قضى على 90 بالمئة من قيمة العملة المحلية.

 

وتصاعدت أزمة فقدان الوقود في لبنان منذ 11 آب/ أغسطس الجاري، حين قرر المصرف المركزي وقف دعم استيراد الوقود، حيث كان يؤمن الدولار للمستوردين وفق سعر صرف 3,900 ليرة.


وكان الهدف من الدعم المحافظة على أسعار المحروقات منخفضة في ظل تراجع قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد نحو 20 ألف ليرة، بينما سعره الرسمي 1,515.

 

اقرأ أيضانصر الله: سفينة محروقات إيرانية إلى لبنان.. والحريري يهاجم


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا