عـاجل
آخر الأخبار

CNN تبث مقابلة مع قيادي في داعش من فندق بكابول (شاهد)

لندن- عربي21 الأحد، 29 أغسطس 2021 07:27 م بتوقيت غرينتش

بثّت شبكة "سي إن إن" الأمريكية مقابلة أجرتها مراسلتها في كابول، كلاريسا وارد، مع شخص يزعم أنه قيادي بتنظيم الدولة- ولاية خراسان، وجها لوجه، من داخل فندق بالعاصمة الأفغانية.

 

وقالت "وارد" إنها أجرت المقابلة في حقيقة الأمر قبل أيام من سقوط كابول بقبضة حركة طالبان، أي أنها كانت آنذاك لا تزال تحت سيطرة حكومة أشرف غني والقوات الأمريكية وحليفاتها.

 

وأكد "القيادي" لها، آنذاك، أن لا مشكلة لديه في تجاوز نقاط التفتيش ودخول العاصمة، بل وأحد فنادقها، لإجراء مقابلة صحفية هناك.

 

وزعم الرجل، الذي تم إخفاء ملامح وجهه، أنه يقود مجموعة من 600 شخص، بينهم مقاتلون من باكستان والهند وجمهوريات في آسيا الوسطى.

 

واعتبر الرجل، الذي قال إن اسمه "عبدول منير"، أن "طالبان"، التي كان يقاتل في صفوفها سابقا، سقطت تحت "تأثير القوى الأجنبية"، وباتت تدور في فلكها، وبأنها لا تطبق أحكام الشريعة كما ينبغي، بحسبه.

 

وأضاف أن جماعته تعلن الحرب على كل من لا يتفق معها بشأن "تطبيق الشريعة"، سواء أكان من طالبان أو من غيرها.

 

كما تحدث المدعو "عبدول منير" عن عمليات نفذها تنظيم الدولة، ومعارك خاضها مع أطراف مختلفة، بما في ذلك القوات الأمريكية، مستدركا، في وقت لاحق، بالقول إن جماعته في طور "التجنيد"، وبأنها ستسأنف نشاطها بعد خروج القوى الأجنبية.

 

اقرأ أيضا: تنظيم الدولة عن طالبان: مرتدون.. ومخاوف أمريكية بهذا الشأن

 

ورفض القيادي المفترض بتنظيم الدولة الإجابة عن سؤال حول ما إذا كان فرع "خراسان" سينفذ هجمات خارج حدود أفغانستان، قائلا إن ذلك يتعدى مستوى صلاحياته في التصريح.

 

واعتبر "عبدول" أن خروج القوات الأمريكية من البلاد سيسهل عملية توسع التنظيم، وضم المزيد من العناصر.

 

وأضاف أن التركيز الأساسي للتنظيم خلال الفترة الماضية كان "التجنيد"، وأن استئناف العنف سيبدأ مع خروج القوات الأجنبية من أفغانستان، وهو ما اعتبرت "سي إن إن" أن أولى مؤشراته وقعت بتفجير مطار كابول مؤخرا.

 

— 🅻-🆃🅴🅰🅼 (@L_Team10) August 29, 2021

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

رئيسي يستقبل طحنون بن زايد في طهران 12/6/2021 12:54:34 PM بتوقيت غرينتش