آخر الأخبار

أرقام صادمة عن عدد القتلى في اليمن خلال 11 شهرا فقط

عدن- عربي21- أشرف الفلاحي الجمعة، 10 سبتمبر 2021 06:07 ص بتوقيت غرينتش

كشف تقرير حكومي يمني عن أرقام صادمة لعدد القتلى في البلاد خلال 11 شهرا فقط، ووقائع انتهاكات حقوق الإنسان التي تعرض لها يمنيون في محافظات مختلفة.

وقالت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان (حكومية)، في تقريرها الدوري التاسع، الخميس؛ إنها تمكنت خلال الفترة من 1 آب/أغسطس 2020 وحتى 1 تموز/يوليو 2021، من رصد وتوثيق ثلاثة آلاف و624 واقعة انتهاك، قامت بها مختلف أطراف الصراع دون استثناء ـ بمن فيهم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ـ في محافظات البلاد كافة.

فيما بلغ إجمالي عدد الضحايا الذين سقطوا بسببها، وفقا للتقرير الذي وصل إلى "عربي21" نسخة منه، "4 آلاف و642" ضحية.

وأشار التقرير إلى أن اللجنة وثقت 40 نوعا من الانتهاكات، أبرزها، قصف مطار عدن الدولي ـ في 20 ديسمبر/ كانون أول 2020-، وحادثة احتراق مركز احتجاز اللاجئين الأفارقة بصنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثي، وقضايا النساء.

وبحسب اللجنة اليمنية للتحقيق، فإنها رصدت وحققت في ثمانمائة و69 واقعة قتل وإصابة مدنيين، حيث بلغ عدد الذين قتلوا أربعمائة و35 من إجمالي الضحايا الذين وصل عددهم إلى ألف و293، بينهم 63 طفلا و43 امرأة.

فيما بلغ عدد الجرحى ثمانمائة و58 جريحا مدنيا، بينهم مئة و79 طفلا و90 امرأة.  

وقال التقرير؛ إن الحوثيين مسؤولون عن مائتي و35 حالة قتل وسبعمائة و14 حالة إصابة.

فيما قتل مئة و51 قتيلا ومائة و23 جريحا، بضربات مقاتلات التحالف العربي والأعمال القتالية للقوات الحكومية.

كما ذكر أن الأطراف السابقة تقع عليها مسؤولية مشتركة في سقوط 14 قتيلا و17جريحا. 

ورصدت اللجنة الوطنية للتحقيق في تقريرها 130 حالة زراعة ألغام فردية، نتج عنها 61 قتيلا، بينهم 11طفلا و8 نساء، وأصيب 89 آخرين بينهم 17 طفلا و6 نساء.

ووفقا للتقرير، فإن "هذا النوع من الانتهاكات تنفرد بها جماعة الحوثي". 

كما وثق التقرير اليمني مائة و23 حالة تجنيد أطفال من قبل الحوثيين، فيما تورطت الحكومة الشرعية والجهات المحسوبة عليها في 9 حالات تجنيد أطفال.

كما لفت إلى أنه تم توثيق 28 حالة اعتداء وإضرار بأعيان ثقافية وتاريخية من قبل جماعة الحوثي، مؤكدة أن حالتي اعتداء بتلك الأعيان، تقع مسؤوليتها على القوات التابعة للحكومة المعترف بها والتحالف بقيادة الرياض من مجموع 32 واقعة.

وذكرت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان، أن الحوثيين تورطوا في 11 حالة استهداف للطواقم الطبية والمنشآت الصحية، فيما تم التثبت من حالتي استهداف لتلك الطواقم من قبل القوات الحكومية ومقاتلات التحالف العربي.

وأظهر التقرير نتائج تحقيقه في عمليات القتل خارج نطاق القانون؛ إذ تم توثيق 42 حالة قام بها الحوثيون، و6 حالات أخرى، قامت بها قوات الجيش والجهات الأمنية التابعة للحكومة.

كما اتهم تقرير اللجنة اليمنية الحوثيين باعتقال ألف و31 شخصا وإخفائهم، في وقت، تورطت الحكومة والجهات الأمنية التابعة لها بمائة و88 حالة اعتقال وإخفاء قسري.

وأوضحت أن عدد حالات التعذيب والمعاملة اللإنسانية والمهينة التي قامت بها جماعة الحوثي، بلغت76 حالة من إجمالي 86، قوات الجيش والجهات الأمنية الحكومية الأخرى مسؤولة عن 10 حالات.  

كما وثق التقرير 40 واقعة تفجير منازل، قام بها الحوثيون، مبينا أن واقعة انتهاك واحدة من هذا النوع، نفذتها طائرة أمريكية من دون طيار "درونز"، في محافظة شبوة ( جنوب شرق)، وأسفرت عن مقتل طفل واحد.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا