آخر الأخبار

دراسة: أجسام مضادة لحيوان اللاما توفر علاجا واعدا لكورونا

لندن- عربي21 الخميس، 23 سبتمبر 2021 05:52 م بتوقيت غرينتش

كشفت دراسة عن نتائج أولية إيجابية تتعلق بعلاج لفيروس "كورونا" مستمد من الأجسام المضادة التي ينتجها حيوان "اللاما".

 

ونقلت شبكة "بي بي سي" عن الخبير في الأجسام المضادة البريطاني جيمس نايسميث، مدير معهد روزاليند فرانكلين في أوكسفوردشاير، قوله إن أنثى حيوان "اللاما" تنتج أجساما مضادة متناهية الصغر "أجسام النانو"، وتم إجراء اختبار على أحدها وهناك نتائج واعدة.

 

وتابع أنه "حين تنجح الاختبارات على البشر، فيمكن حينها توفير الدواء في شكل بخاخ للأنف سهل الاستخدام للعلاج، وربما للوقاية من الفيروس".


ويقول نايسميث إن "القوارض المصابة بفيروس كورونا تعافت تماماً في غضون ستة أيام حين عولجت ببخاخ الأنف المعتمد على الأجسام المضادة متناهية الصغر".

 

وتابع أن هذا العلاج اختبر في معامل الحيوانات فقط، فيما تقول إدارة الصحة العامة في إنجلترا إن "العلاج الجديد واحد من أكثر الأدوية فعالية في القضاء على كوفيد. وهذه الفاعلية الظاهرة في القضاء على المرض تأتي من قوة التحام الأجسام متناهية الصغر بالفيروس".

 

وأضاف أن "آلية العلاج المرتقب تماما كما تعمل أجسامنا المضادة، فالأجسام المضادة متناهية الصغر تلتصق وترتبط بالفيروسات والبكتيريا التي تغزو أجسادنا، وهذا الالتصاق بالفيروس المهاجم ينبه الجهاز المناعي، وكأن هناك علامة حمراء على الفيروس ما يسمح بباقي وسائل الدفاع الخاصة بالجهاز المناعي بمهاجمة الفيروس والقضاء عليه".

 

اقرأ أيضا: لغز كورونا ينكشف؟

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا