آخر الأخبار

ابن زايد ينعى طنطاوي: "حافظ على استقرار مصر بأصعب الظروف"

لندن- عربي21 الأحد، 26 سبتمبر 2021 01:24 م بتوقيت غرينتش

نعى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، السبت، وزير الدفاع المصري الأسبق، المشير محمد حسين طنطاوي، الذي توفي قبل أيام.

 

وكتب ابن زايد في حسابه عبر "تويتر": "رحم الله المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع المصري الأسبق.. مواقفه الوطنية التاريخية حافظت على استقرار مصر وتماسك مؤسساتها في أصعب الظروف".

 

وأضاف: "خالص العزاء إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي والشعب المصري وأسرة الفقيد الكريمة".

 

ورد ناشطون على ابن زايد بالقول إنه ينعى أحد جنرالات العسكر في مصر ممن تسببوا بالمجازر، وقضوا على أي مشروع ديمقراطي بعد ثورة 25 يناير التي أسقطت حسني مبارك.

 

اقرأ أيضا: توفي طنطاوي ونعاه السيسي بحرقة.. كيف ذكره النشطاء؟

 

وكان المشير طنطاوي، البالغ من العمر 85 عاما، تعرض لأزمة صحية قبل ثلاثة أشهر.

وكتب رئيس النظام المصري، عبد الفتاح السيسي، تغريدة على تويتر قال فيها: "فقدتُ اليوم أبا ومعلما وإنسانا غيورا على وطنه، كثيرا ما تعلمت منه القدوة والتفاني في خدمة الوطن، إنه المشير محمد حسين طنطاوي الذي تصدى لأخطر ما واجهته مصر من صعاب في تاريخها المعاصر. عرفت المشير طنطاوي محبًا ومخلصًا لمصر وشعبها، وإذ أتقدم لشعب مصر العظيم بخالص العزاء".



رحم الله المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع المصري الأسبق..مواقفه الوطنية التاريخية حافظت على استقرار مصر وتماسك مؤسساتها في أصعب الظروف، خالص العزاء إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي والشعب المصري وأسرة الفقيد الكريمة.

— محمد بن زايد (@MohamedBinZayed) September 25, 2021

من المسؤول عن قتل الالاف في حادثة ماسبيرو و بورسعيد و غيرها من هذه المجازر التي راح ضحيتها الابرياء

— Atef Salmi (@AtefSalmi4) September 25, 2021

ايوة انتوا دفعتوا كثير برضو عشان تسقطوا الثورة حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم

— Osama (@osamamido3) September 26, 2021

طنطاوى ومجلسه العسكرى هم من سمحوا بخروج مدرعات الجيش مكتوب عليه يسقط حكم مبارك .طنطاوي توطى بالهجوم على سجون مصر وتهريب الإخوان التواطؤ في موقعة الجمل طمس أدلة ووقائع قتل الثوار
حماية قتلة الثوار
مجزرة ماسبيرو
مجزرة محمد محمود
أحداث مجلس الوزراء والعباسية
مجزرة إستاد بورسعيد

— emadkevin (@emadkevin3) September 25, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا