آخر الأخبار

صفقة تبادل أسرى بين الجيش اليمني والحوثي.. ومعارك بمأرب

عدن- عربي21- أشرف الفلاحي الأربعاء، 29 سبتمبر 2021 09:10 م بتوقيت غرينتش

أعلن الجيش اليمني، الأربعاء، إتمام صفقة تبادل أسرى ومعتقلين مع جماعة الحوثيين، في محافظة تعز، جنوب غرب البلاد.

وذكر المركز الإعلامي لمحور تعز (أعلى سلطة عسكرية بالمحافظة)، أن المحور العسكري نجح في إتمام صفقة تبادل أسرى ومختطفين مع جماعة الحوثي، التي وصفها بـ"الإرهابية"، في مديرية سامع، جنوبي مدينة تعز.

وشملت الصفقة التي تمت بوساطة محلية -بحسب المركز الإعلامي للجيش بتعز- قرابة 70 أسير حرب من قوات الحوثي تم أسرهم من الجيش اليمني في جبهات القتال، مقابل 136 معتقلا ومختطفا، معظمهم من المدنيين لدى الحوثيين.

ونقل المركز عن مصدر عسكري، لم يسمه، قوله: "رغم أنها صفقة مجحفة بالنسبة للمؤسسة العسكرية بتعز، إلا أن قيادة الجيش بادرت وكان لها موقف كبير وواضح في تبني ذلك، والمبادرة لأجل المدنيين، وتخفيف معاناتهم، والانتصار للقيم الوطنية".

 

 

 

— شبكة مأرب الإخبارية M.N.N (@marib_networkn) September 29, 2021

 


وأضاف أن "صفقة التبادل أخذت وقتا طويلاً للتفاوض بين شد وجذب وأخذ ورد، إلى أن تم الوصول للاتفاق بعد جهود كبيرة خلال الفترة الماضية".

وسبق أن نجحت صفقات تبادل أسرى عدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين، بوساطات محلية، بعيدا عن جهود الأمم المتحدة، آخرها في تموز/ يوليو الماضي، إذ تبادل الجانبان 15 أسيرا و9 جثامين.

وسبق أن قدم الجانبان في مشاورات برعاية أممية بالسويد، عام 2018، قوائم تضم ما يزيد على 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.

ولا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، لا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

"قتال شرس بمأرب"


من جانب آخر، تشهد الأطراف الجنوبية في محافظة مأرب الغنية بالنفط، شرق البلاد، أعنف المعارك بين قوات الجيش اليمني ومسلحي الحوثي منذ أيام.

وأفاد رئيس تحرير موقع "مأرب برس"، أحمد عايض، مساء الأربعاء، بأن قتالا شرسا يدور بين الطرفين على مدار الساعة منذ أيام، في جبهات جنوبي مأرب.

وأضاف في تصريح لـ"عربي21" أن المسلحين الحوثيين حققوا، صباح الأربعاء، اختراقا في مديرية الجوبة، قبل أن ينفذ الجيش الحكومي هجوما معاكسا، واستعاد المواقع التي سيطر عليها الحوثيون عصر اليوم.

وأشار عايض إلى أن قوات الجيش والمقاومة الموالية لها تعتمد على آليات "الاستنزاف للحوثيين في الجبهة الجنوبية بمأرب، بالطريقة ذاتها التي استخدمت في جبهات الكسارة والمشجح، غرب المدينة الغنية بالنفط، التي عجزت المليشيات الحوثية عن تحقيق أي تقدم فيها على مدى عام ونصف من المعارك.

وكان الحوثيون قد تمكنوا، في وقت سابق من الشهر الجاري، من تحقيق تقدم ميداني كبير، حيث سيطروا على مديريتي بيحان وعين في محافظة شبوة (شرقا)، والتقدم نحو مديرية حريب، جنوبي مأرب. 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا