آخر الأخبار

مقتل وإصابة يمنيين في هجوم بصواريخ باليستية على مأرب

عدن- عربي21- أشرف الفلاحي الأحد، 03 أكتوبر 2021 08:58 م بتوقيت غرينتش

قتل وأصيب 35 يمنيا، بينهم نساء وأطفال، الأحد، في هجوم نفذه الحوثيون بثلاثة صواريخ باليستية على محافظة مأرب، شمال شرق البلاد.


وأفادت مصادر محلية بأن ثلاثة صواريخ حوثية سقطت في حي الروضة المكتظ بالسكان والنازحين، شمال مدينة مأرب، مخلفة قتلى وجرحى من المدنيين معظمهم أطفال ونساء.


فيما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ" عن مصدر محلي قوله: إن مجزرة جديدة ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين في محافظة مأرب، بعد استهدافها منازل المواطنين بثلاثة صواريخ باليستية، ما أسفر عن مقتل وإصابة 35 مدنيا أغلبهم نساء وأطفال.


وأضاف المصدر المحلي أن الصواريخ الباليستية الثلاثة التي استهدفت بها مليشيا الحوثي منازل المدنيين الآمنين في أحد الأحياء السكنية، أسفرت عن مقتل طفلين وإصابة 33 مدنيا، بينهم 4 نساء و5 أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 أشهر و16 عاما.


ووفق المصدر، فقد تفاوتت الإصابات بين الخطيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أن الهجوم تسبب في أضرار كبيرة في منازل السكان، حيث سجل تضرر 12 منزلا بينهم 4 منازل تضررت كليا، إلى جانب تدمير 8 سيارات تابعة للمواطنين في الحي، في حصيلة أولية للضحايا، في وقت ما يزال البحث فيه جاريا عن الضحايا تحت أنقاض المنازل المدمرة.


وتوقع المصدر ارتفاع أعداد الضحايا، جراء الإصابات الخطرة في العديد منهم، لاسيما الأطفال، مضيفا أن المليشيا الحوثية كثفت خلال الأيام الماضية من استهداف الأحياء السكنية بالصواريخ الباليستية في المحافظة المكتضة بالنازحين، بهدف إحداث مجازر وقتل أكبر قدر من المدنيين وإرهاب السكان في ظل صمت دولي مطبق.

 

اقرأ أيضا: قتلى باشتباكات بين مليشيات موالية للإمارات في عدن


وأكد أن الصواريخ التي هاجم بها الحوثيون أحياء ومديريات مأرب، بلغت خلال ستة أيام نحو 15 صاروخا باليستيا.


وفي أول تعليق رسمي يمني، اعتبرت وزارة حقوق الإنسان والشؤون القانونية بالحكومة المعترف بها، ما قام به الحوثيون من قصف لمدينة مأرب بـ"الجريمة النكراء".


وقالت في بيان لها، مساء اليوم، إن الجريمة النكراء التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، باستهداف حي الروضة في مدينة مأرب بثلاثة صواريخ بالستية، وأسفر عن مقتل وجرح 35 مدنياً بينهم 5 أطفال و4 نساء.


وطالبت وزارة حقوق الانسان، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وكافة الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، بتحمل مسؤولياتهم في إيقاف الجرائم الإنسانية بحق المدنيين في مأرب، ولفتت إلى أن الحوثيين يفرضون حصارا على مديرية العبدية (جنوبي مأرب) منذ 10 أيام، دون أي تحرك من المبعوث الخاص للأمم المتحدة والهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان.


وشددت على أن ما يتعرض له المدنيون من عدوان إجرامي وجرائم ترقى إلى جرائم حرب، ترتكبها مليشيا الحوثي الانقلابية بدعم من إيران، داعية في الوقت ذاته، المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة، بتحمل مسؤولياتهم ومعاقبة المليشيا الحوثية الإرهابية، جراء الجرائم الإنسانية التي ترتكبها بحق المدنيين.


وفي الأسابيع الأخيرة، تصاعدت وتيرة المعارك بين قوات الجيش اليمني التابعة للحكومة المعترف بها، ومسلحي جماعة الحوثي، بعدما حققوا تقدما ميدانيا كبيرا في المديريات الجنوبية من مدينة مأرب، واقترابهم من منابع النفط شرق المدينة.


وسيطر الحوثيون على مديرية حريب، وفرضوا حصارا خانقا منذ ما يزيد على الأسبوع على مديرية العبدية، جنوبي مدينة مأرب، بعدما تمكنوا من السيطرة على مديريتي بيحان والعين، غرب محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا