آخر الأخبار

هجمات "داعش" تخيّم على أولى محادثات حكومة طالبان وأمريكا

لندن- عربي21، وكالات السبت، 09 أكتوبر 2021 05:48 م بتوقيت غرينتش

خيّمت هجمات "تنظيم الدولة" على أول محادثات مباشرة بين حكومة طالبان والولايات المتحدة، منذ انسحاب الأخيرة من أفغانستان، نهاية آب/ أغسطس الماضي.

 

وانطلقت المباحثات في العاصمة القطرية الدوحة، السبت، غداة هجوم دموي راح ضحيته أكثر من 100 قتيل وجريح، وتبنى تنظيم الدولة المسؤولية عنه.

 

وقال وزير خارجية الحركة، أمير خان متقي، إنه حذر الجانب الأمريكي، خلال الاجتماع، من "زعزعة استقرار" نظام الحكم الجديد في كابول.


وقال متقي لوكالة "باختر" الإخبارية: "أبلغناهم بوضوح بأن محاولة زعزعة استقرار الحكومة الأفغانية لن تصب في مصلحة أي طرف".


وأضاف في بيان مسجّل أن "العلاقات الجيّدة مع أفغانستان مفيدة للجميع. ينبغي عدم القيام بشيء من شأنه إضعاف الحكومة الحالية في أفغانستان، وهو أمر قد يتسبب بمشاكل للشعب".


ومن المقرر أن تتواصل المباحثات يومين، ويرأس الفريق الأمريكي نائب الممثل الخاص لوزارة الخارجية، توم ويست، والمسؤولة الرفيعة في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ساره تشارلز. 


ولم يصدر أي تعليق على الفور من الجانب الأمريكي إزاء مجريات المباحثات.


وفي وقت سابق، رد المتحدث باسم طالبان، سهيل شاهين، على سؤال بشأن ما إذا كانت الحركة ستعمل مع الولايات المتحدة لاحتواء تنظيم الدولة، بالقول: "نحن قادرون على مواجهة داعش بشكل مستقل".

 

اقرأ أيضا: 100 قتيل وجريح بتفجير مسجد للهزارة في أفغانستان (شاهد)


وقال شاهين إن المحادثات ستنظر أيضا في اتفاق السلام الذي وقعته "طالبان" مع واشنطن عام 2020، والذي مهد الطريق أمام الانسحاب الأمريكي من أفغانستان بشكل نهائي.

وأضاف: "نعم هناك اجتماع حول العلاقات الثنائية وتنفيذ اتفاق الدوحة، وسيغطي مواضيع مختلفة".

وبشأن مجريات المباحثات أيضا، نقلت قناة "الجزيرة" القطرية عن وزير خارجية طالبان قوله إن الحركة طالبت الولايات المتحدة برفع الحظر على احتياطيات البنك المركزي الأفغاني.

 

كما قال الوزير أمير خان متقي إن واشنطن ستقدم لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد للشعب الأفغاني حسبما ذكرت "الجزيرة".


وأضاف الوزير أن الوفد الأفغاني ناقش مع الجانب الأمريكي "فتح صفحة جديدة" بين واشنطن وكابول، اللتين كانتا في حالة عداء خلال غزو الولايات المتحدة لأفغانستان والذي استمر عقدين.

وقال متقي إن الوفد الأفغاني ركز أثناء الاجتماع على المساعدات الإنسانية وتطبيق اتفاق الدوحة.

كما لفت إلى أن الوفد الأفغاني سيجتمع بممثلي الاتحاد الأوروبي لبحث التطورات الأخيرة، لكنه لم يذكر موعد عقد الاجتماع. 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا