عـاجل
آخر الأخبار

دراسة: العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل الوفيات بكورونا

عربي21- حسين مصطفى الجمعة، 15 أكتوبر 2021 09:37 ص بتوقيت غرينتش

كشفت دراسة علمية جديدة، أن أن ملايين الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول، قد يكونون أقل عرضة للوفاة بسبب فيروس كورونا.


وقالت الدراسة التي نشرتها "الغارديان" وترجمتها "عربي21"؛ إن الأدوية الخافضة للكوليسترول تعد من أكثر الأدوية شيوعا في العالم، ويمكنها تقليل الالتهاب في الأوعية الدموية، الأمر الذي أثار تساؤلات ما إذا كان بإمكانها المساعدة في تقليل خطر وفيات مرضى فيروس كورونا.


وتشير الدراسة التي نشرت تفاصيلها "PLOS Medicine" إلى أن العقاقير المخفضة للكوليسترول مرتبطة بانخفاض طفيف في خطر الوفاة بكوفيد، ومع ذلك، حث الخبراء على توخي الحذر بشأن النتائج، وشددوا على أن النتائج لم تثبت بشكل قاطع أن العقاقير المخفضة للكوليسترول يمكن أن تقلل من معدلات الوفيات، وأن هناك حاجة لمزيد من البحث في هذا الموضوع.


واستندت نتائج الدراسة إلى تحليلات البيانات المتعلقة بالأدوية والرعاية الصحية الموصوفة للمشاركين فيها، ومن سجل أسباب الوفاة. حيث تم تحليل المعلومات فيما يتعلق بعوامل مثل تشخيص الحالات الطبية.


وقال المؤلف المشارك الأول الخبير، فيكتور ألكفيست، من قسم الصحة العامة العالمية في معهد كارولينسكا: "بشكل عام، تدعم نتائجنا الاستخدام المستمر للعقاقير المخفضة للكوليسترول في حالات مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومستويات عالية من الدهون في الدم، بما يتماشى مع التوصيات الحالية في أثناء وباء كورونا ".

 

اقرأ أيضا: "الصحة العالمية" تشكل فريقا جديدا لاكتشاف أصل "كورونا"

بدوره، قال تيم تشيكو، أستاذ طب القلب والأوعية الدموية واستشاري أمراض القلب بجامعة شيفيلد، -لم يشارك في الدراسة-؛ إنه لم يتضح بعد لماذا قد تساعد أدوية خفض الكوليسترول مرضى كوفيد.
وقال: "يمكن أن يسبب كوفيد 19 التهابات رئوية شديدة، ولكنه يسبب أيضا التهابا في الأوعية الدموية، ونظرا لأن العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل الالتهاب في الأوعية الدموية، فقد كان هناك الكثير من الجدل حول ما إذا كانت ستحسن النتائج لدى مرضى كورونا".

ولا تثبت هذه الدراسة أن العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل الوفاة بسبب فيروس كورونا، ولكنها تقدم بعض القرائن الداعمة. ويلاحظ أن الأشخاص الذين وصفت لهم العقاقير المخفضة للكوليسترول كانوا أقل عرضة للوفاة من الأشخاص المماثلة. ومع ذلك ، هذا لا يثبت أن العقاقير المخفضة للكوليسترول تسببت في انخفاض معدلات الوفيات. 

 

وقال تشيكو: "هذه النتائج لا تبرر بأي شكل من الأشكال استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول في علاج كورونا، ولدينا بالفعل طرق فعالة لتقليل خطر الوفاة بالفيروس، مثل، التباعد الاجتماعي، وغسل اليدين، وارتداء الأقنعة، والتطعيم بين السكان، واستخدام التقنيات والأدوية ذات قاعدة الأدلة الجيدة (مثل الديكساميثازون) لدى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا".

 

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,861,478 شخصا في العالم، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته "فرانس برس" استنادا إلى مصادر رسميّة حتى الأربعاء الماضي.


وتعتبر منظمة الصحة العالمية، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسميا،  آخذة بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بفيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا