آخر الأخبار

نيوكاسل يوجه طلبا خاصا لجماهيره بسبب "الزي العربي"

لندن- عربي21 الأربعاء، 20 أكتوبر 2021 05:32 م بتوقيت غرينتش

أثار ارتداء جماهير نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي لكرة القدم الزي العربي في الملعب جدلا واسعا في إنجلترا، ما جعل النادي يصدر بلاغا بهذا الشأن.


وبعد استحواذ صندوق الاستثمارات العامة في السعودية على نادي نيوكاسل في الـ7 من الشهر الجاري ظهر العديد من جماهير النادي العريق بالزي العربي التقليدي احتفالا بالملاك الجدد.


وحث النادي الإنجليزي في بيان رسمي اليوم الأربعاء، جماهيره على عدم ارتداء الزي العربي التقليدي.

وقال النادي في بيانه: "يطالب نيوكاسل جماهيره التكرم بالامتناع عن ارتداء الملابس العربية التقليدية أو الاكتساء بأغطية الرأس المستوحاة من الشرق الأوسط في المباريات، إذا لم يعتادوا على ارتداء هذا الزي غالبا".


وأضاف البيان: "عدد من المؤيدين حضروا مؤخرا إلى استاد سانت جيمس بارك، مرتدين أغطية رأس (الشماغ)، على إثر امتلاك صندوق الاستثمار السعودي للنادي بنسبة 100%، هذه الملابس لم تمثل أي إهانة بأي شكل من الأشكال لملاك النادي الجدد، حيث اختار المشجعون الاحتفال بهذه الطريقة، بل أنها كانت لفتة إيجابية ومرحب بها".


وختم البيان: "لكن ورغم ذلك، هناك احتمال أن ارتداء الزي العربي بهذه الطريقة قد يكون غير مناسب للثقافة الإنجليزية وقد يتسبب في إساءة للآخرين، نحن نتمنى من مشجعي النادي ارتداء كل ما يتناسب مع ثقافتهم ودينهم، والاستمرار في تمثيل المجتمعات والمجموعات المتعددة الثقافات الواسعة والغنية التي يستمد النادي دعمها منها بكل فخر".

 

#NUFC is kindly asking supporters to refrain from wearing traditional Arabic clothing or Middle East-inspired head coverings at matches if they would not ordinarily wear such attire.

— Newcastle United FC (@NUFC) October 20, 2021

 

وكانت منظمة "كيك ات أوت" الإنجليزية قد أعلنت أنها تستجري محادثات عاجلة مع إدارة نيوكاسل على خلفية ارتداء عدد من مشجعيه أغطية رأس وصفتها بـ "غير لائقة"، خلال مباراة الفريق الأحد ضد توتنهام في سانت جيمس بارك، وهي الأولى في ملعب الفريق بعد تولي المالكين الجدد.

 

ووفق ما نقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية فإنه ينظر لسلوك هؤلاء المشجعين باعتباره عرضا مضللا لدعم المالكين الجدد.

 

وتخطط منظمة "كيك ات أوت" لتقديم ورش عمل تعليمية للمشجعين تشرح دواعي اعتبار أن هذا السلوك يخلق صورا نمطية سلبية ويعد "مهينا ثقافيا".


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا