آخر الأخبار

محاولة إسرائيلية-أمريكية لتطويق الخلاف حول "قنصلية بالقدس"

عربي21- أحمد صقر الخميس، 21 أكتوبر 2021 12:17 م بتوقيت غرينتش

كشفت وسائل الإعلام العبرية، عن محاولات من قبل الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، لتطويق تصاعد الخلافات بينهما حول إعادة افتتاح قنصلية أمريكية في مدينة القدس المحتلة خاصة بالفلسطينيين.


وذكر موقع "وللا" العبري، أنه "من المتوقع أن تشكل الرئاسة الأمريكية المتمثلة بالرئيس جو بايدن والحكومة الإسرائيلية طاقما مشتركا لإجراء مفاوضات سرية، في محاولة لحل الخلاف حول الخطة الأمريكية لإعادة فتح القنصلية الأمريكيّة في القدس".


وأوضح موقع "i24" الإسرائيلي، أن "القنصلية الأمريكية في القدس، مسؤولة عن العلاقات مع السلطة الفلسطينية منذ نحو أكثر من 25 عاما، قبل أن تغلقها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في 2019"، مؤكدا أن "إعادة فتح القنصلية الآن، هي خطوة سياسية ساخنة يمكن أن تقوض الائتلاف الحكومي في إسرائيل".


ولفت إلى أن "بايدن أخبر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت خلال لقائهما في آب/أغسطس الماضي، أنه لن يتخلى عن نيته بإعادة فتح القنصلية في القدس، لا سيما وأن هذه الخطوة كانت بمثابة وعد انتخابي".


ونبه إلى أن "واشنطن استجاب لطلب إسرائيل بالانتظار في تنفيذ هذه الخطوة بعد المصادقة على ميزانية الدولة في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر، لكن الخلاف حول الأمر قد يؤدي إلى توترات بين البيت الأبيض ومكتب بينيت".

 

اقرأ أيضا: خيبة أمريكية من تضليل إسرائيلي حول افتتاح قنصلية بالقدس

وبين الموقع، أن "قضية إعادة فتح القنصلية الأمريكية، أثيرت خلال الاجتماع بين وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين بنظيره الإسرائيلي يائير لابيد في واشنطن الأربعاء الماضي".


وقال مسؤولون إسرائيليون: "لقد أبلغ لابيد بلينكين في الاجتماع، بأن إعادة فتح القنصلية ستؤدي على الأرجح إلى سقوط الحكومة، كما أوضح لبيد لبلينكين، أنه لا يعرف كيف سيحافظ على تماسك الائتلاف إذا فتحت القنصلية من جديد".


وأشار الموقع، أن وزير الخارجية الأمريكية بلينكن، أنه "يتفهم الحساسية السياسية في إسرائيل، لكنه شدد على أن الولايات المتحدة تريد فتح حوار مع إسرائيل لإيجاد حل لهذه المشكلة".


وأكد مسؤولون إسرائيليون، أن "بلينكين اقترح تشكيل طاقم صغير يضمه هو و لابيد، إلى جانب مساعد أو اثنين من كل جانب للتفاوض بهدوء وحل المشكلة، وقبل لابيد العرض، لكنه طلب أن تبدأ المحادثات حول هذه القضية فقط بعد المصادقة على الميزانية في الكنيست".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا