آخر الأخبار

انقلاب السودان يثير مخاوف نشطاء التواصل الاجتماعي

القاهرة- عربي21- جمانة حمدي الإثنين، 25 أكتوبر 2021 02:24 م بتوقيت غرينتش

استيقظت المنطقة صباح الاثنين على أخبار انقلاب عسكري جديد في السودان، أثار غضبًا وصدمة بين نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذين أكدوا أن المنطقة لم تعد تحتمل انقلابات جديدة مع وجود تخوفات واسعة من السيناريوهات المقبلة.

وصباح الاثنين أعلنت وزارة الإعلام السودانية أن عددا من المسؤولين المدنيين في الحكومة والمجلس الانتقالي من بينهم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد تم اعتقالهم على يد قوة عسكرية مجهولة.

وقد أعلن القائد العام للجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان حل مجلسي السيادة والوزراء، وإعلان حالة الطوارئ في البلاد، مضيفا في بيان مقتضب عبر التلفزيون الرسمي، أن الجيش ملتزم بالوثيقة الدستورية للعملية الانتقالية، لكنه في الوقت ذاته أعلن تعطيل عدد من بنودها، مع التعهد بالالتزام بالمواثيق الدولية التي أبرمت خلال الفترة السابقة.

الأنباء المتتالية من السودان طالعها النشطاء بترقب وتخوف، مع التساؤل حول احتمالية اندلاع تظاهرات عارمة في السودان لرفض الانقلاب، فيما جنح الأكثر تشاؤما وسوداوية إلى طرح احتمالية اندلاع حرب أهلية في السودان، بينما نادى البعض الآخر بعصيان مدني شامل.

نشطاء دشنوا عدة وسوم للتعبير عن تخوفاتهم وآرائهم حول الأحداث، منها "انقلاب البرهان"، و"الردة مستحيلة"، و"عصيان مدني شامل"، و"العصيان المدني العام".

وأكد النشطاء أن هذا الانقلاب هو بداية لفصل جديد من فصول القمع في الشرق الأوسط، فيما عقب البعض الآخر بأن هذا الانقلاب هو نتيجة لصنع "نصف ثورة" لم تكتمل في السودان كما أنها لم تكتمل في مصر قائلين إن "من يصنع نصف ثورة يحفر قبره بيديه".

وحذر عدد من المراقبين من الانحياز للانقلاب، قائلين إن رفض الانقلاب العسكري هو ضرورة وطنية، لأن العسكر شر وخطر داهم على الجميع، مؤكدين أن أي حزب أو جماعة أو قوة مدنية ستنحاز لانقلاب العسكر هي قوة خائنة ومشاركة في التآمر على الشعب والوطن أيا كان انتماؤها السياسي.

وفسر بعض النشطاء الآخرين خطاب البرهان، قائلين إنه يتبع نفس خطوات قرينه في مصر ويستخدم ذات المصطلحات مثل قوله في بداية كلمته "أيها المواطنون الشرفاء" والذي يستخدمه السيسي منذ ٢٠١٣.

وتداول العديد من النشطاء مقاطع وصورًا لاحتشاد المواطنين في الشوارع للإعلان عن رفضهم للانقلاب العسكري، مؤكدين أن السلاح الوحيد بيد المواطنين هو العصيان المدني الشامل مع الالتزام بالسلمية.

أحد النشطاء السودانيين يدعى "خالد عثمان الفيل" نشر عدة تغريدات حول كيفية هزيمة الانقلاب العسكري بعصيان شامل سلمي، وأكد خلال ذلك على أن عامة الشعب قد لا يهتمون بالديموقراطية قدر اهتمامهم بالحياة الكريمة، بغض النظر عمن يتولى السلطة عسكريًا كان أو مدنيًا.

وأضاف خالد الفيل أنه يجب على تجمع المهنيين مد يديه لجميع القوى السياسية والتكوينات المجتمعية والقبلية الرافضة للحكم العسكري والتي كانت مهمشة خلال العامين الماضيين ومحاولة خلق تحالف سياسي معارض جديد، ليكون ذلك بديلا قويًا وسريعًا للانقلاب العسكري، حتى لا يظهر لاحقًا سؤال "من هو البديل؟".

قلوبنا وعقولنا مع كل الذين يدافعون عن الحرية والديموقراطية والمدنية في #السودان الغالي،
طريقها صعب لكن ثمارها مؤكدة، أما الاستبداد فطريقه مر وعاقبته أمر.

— Mohamed MAHSOOB (@MohammedMAHSOOB) October 25, 2021

متى تنقلب هذه البقعة الجغرافية على المنقلبين على حقّ الشعوب في العيش بسلام وأمان واستقرار وحرّية؟

— Rawaa Augéروعة أوجيه (@Rawaak) October 25, 2021

#لاللانقلابالعسكري
⭕ المرحلة 2 من #الانقلاب العسكري بـ #السودان والشعب يعلن #الردةمستحيلة ويدعو لـ #العصيانالمدني !!

1. التحالف مع العسكر هذه نتيجته
2. الحل بيد الشعب وقواه السياسية:
- موقف سياسي وشعبي موحد
- بناء قيادة جماعية
- فرض العصيان المدني
- بناء الشباب لجان شعبية

— محمود فتحي (@MMFathy01) October 25, 2021

ما حصل في #السودان هو مجرد تكرار لما حصل في بقية الدول من سرقة العسكر للسلطة بالانقلاب على الإرادة الشعبية.
الأخطاء تتكرر هي نفسها، ومن يثق بالعسكر في بلادنا العربية كأنما يسلم نفسه لحبل المشنقة.
اللهم رحمتك بأمتنا.

— أحمد الشيبة النعيمي (@Ahmad_Alshaibah) October 25, 2021

كي لا نكذب على بعض..مصلحة معظم الأنظمة العربية وأمريكا وإسرائيل وأوروبا مع العسكر في السودان لأنهم أفضل وكيل لكل المشاريع الخارجية في أي بلد
روح عمي روح

— فيصل القاسم (@kasimf) October 25, 2021

ليس هناك حل لرفاهية الشعوب العربية سوى الغاء الجيوش النظامية التى ليس لها فائدة الا لحماية المستبد القابع على السلطة

— ضد الانقلاب (@smg2907) October 25, 2021

الانقلاب علي الفترة الانتقالية خيانة للشعب و للوثيقة الدستورية و الانتقال السياسي، و هذه حماقة سياسية، علي ابناء الشعب السوداني المقاومة السلمية لأي شكل من أشكال العودة للشمولية و الحكم العسكري#السودان pic.twitter.com/IX8HqqFhUH

— محمد عثمان أحمد Mohamed.O.A (@mohammed82oa) October 25, 2021

أول رد فعل على #انقلابالبرهان: السفارة الأمريكية في الخرطوم تدين الأعمال التي تقوض الانتقال الديمقراطي في #السودان.
وتدعو جميع الذين يعرقلون الانتقال في السودان إلى التنحي، والسماح للحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون بمواصلة عملها لتحقيق أهداف الثورة.#الردةمستحيلة US Embassy Khartoum on Twitter

— Mohamed Mustafa (@Moh_Gamea) October 25, 2021

المنقلبون دائما "يصحّحون المسار"... وعمره ما تصحّح!! #السودان #تونس

— محمد كريشان (@MhamedKrichen) October 25, 2021

من هتافات الثوار في #السودان "يا إما النصر يا إما #مصر"
والثوار في #تونس وفي باقي العالم العربي كانوا يعتقدون أن "الإجابة تونس"
الإجابة طلعت ثورة دي ولا انقلاب؟ … انقلاب انقلاب 😢
لكن لا يجب أن نستسلم لفكرة أن الانقلابات والاستبداد والقمع قدرنا في بلادنا المنكوبة بحكم العسكر

— Nadia El-Magdناديا (@Nadiaglory) October 25, 2021

"من يصنع نصف ثورة يحفر قبره بيديه"
مقولة تاريخية نعيشها صوتاً وصورة في مصر وتونس والسودان. #انقلاب_السودان

— Dr.Khalil al-ِِAnaniد. خليل العناني (@Khalilalanani) October 25, 2021

فصل جديد من فصول القمع في هذه البقعة المعتمة من الكوكب والمسماة بالشرق الأوسط#انقلاب_السودان

— عبدالله الشريف (@AbdullahElshrif) October 25, 2021

قبل أي خلاف ، وبعد أي خلاف ، وأيًا كانت التفاصيل ، أي حزب أو جماعة أو قوة مدنية ، تنحاز لانقلاب العسكر ، هي قوة خائنة ومشاركة في التآمر على الشعب والوطن ، أيا كان انتماؤها الديني أو السياسي أو الايديولوجي.
رفض انقلاب العسكر هو ضرورة وطنية ، العسكر شر وخطر داهم على الجميع#السودان

— جمال سلطان (@GamalSultan1) October 25, 2021

البرهان بدأ كلمته "أيها المواطنون الشرفاء"… التعبير سيء الذكر الذي كان يستخدمه المجلس العسكري في مصر ٢٠١٢.
عسكر السودان من عسكر مصر، المطبخ واحد.#لاللانقلابالعسكري #العصيانالمدنيالعام

— Hosam Yahia (@HosamYahiaAJ) October 25, 2021

لا يجوز وصف ما يجري في السودان حاليا بأنه انقلاب لان الانقلاب الحقيقي حدث منذ الإطاحة بالبشير والسماح باستمرار العسكر في الحكم وعدم تولي المدنيين للسلطة. ما حدث اليوم هو استكمال للانقلاب الأصلي ليس أكثر. #انقلاب_السودان

— Dr.Khalil al-ِِAnaniد. خليل العناني (@Khalilalanani) October 25, 2021

الانقلابات كثيرة في تاريخ السودان، لكن ما حصل اليوم هو أول انقلاب عسكري على الشعب. #السودان #انقلاب_السودان

— د. لقاء مكي (@azzawil) October 25, 2021

ثلاثة نقاط سريعة للتفكير المشترك ومن ثم العمل بها بخصوص الانقلاب العسكري الذي يحصل الآن في السودان:

1- السلاح الوحيد الموجود عندنا كمواطنين لمقاومة الانقلاب العسكري هو العصيان المدني الشامل مع الالتزام بالسلمية. ما دايرين نغلط زي ما حصل بعد فض اعتصام القيادة ونمشي في عصيان مدني

— Khalid Osman Alfeel (@KhAlfeel) October 25, 2021

📌خيانة وخسة أن تؤتمن علي سلاح دفع الشعب ثمنه وثمن ملابسك ثم تقوم بإنقلاب!#السودان

— Haytham Abokhalilهيثم أبوخليل (@haythamabokhal1) October 25, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا