آخر الأخبار

قتلى وجرحى بهجوم "باليستي" على منزل زعيم قبلي بمأرب

لندن- عربي21 الجمعة، 29 أكتوبر 2021 01:55 ص بتوقيت غرينتش

قتل 6 مدنيين وأصيب آخرون، مساء الخميس، في هجوم صاروخي نفذه الحوثيون على منزل زعيم عشائري في محافظة مأرب، شمال شرق البلاد.

وأفادت مصادر مطلعة بأن الحوثيين استهدفوا منزل الزعيم القبلي، عبدالله القبلي نمران، في قرية العمود ، شمال مديرية الجوبة، جنوبي مدينة مأرب، بصاروخ باليستي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من أفراد أسرة نمران، فضلا عن أضرارا في عدد من المنازل المجاورة له.

فيما ذكر الموقع الرسمي للسلطة المحلية بمأرب أن 6 مدنيين قتلوا على الأقل، فيما أصيب العشرات العديد منهم جراحهم خطيرة في حصيلة أولية لاستهداف مليشيا الحوثي منزل الشيخ عبداللطيف القبلي، في منطقة العمود بمديرية الجوبة بصاروخ باليستي مساء اليوم.

وقال نقلا عن مصادر محلية، إن عدد من القتلى لم يتم التعرف على هوياتهم، جراء تمزق أجسادهم، فيما جراح عشرات المصابين خطيرة، حيث نقلوا إلى مستشفيات مأرب لتلقي العلاج.

وأشار إلى أن هذه إحصائية أولية لعدد الضحايا جراء استهداف الحوثيين لمنزل الزعيم العشائري جنوبي مأرب، حيث لا تزال فرق الإنقاذ تجري البحث تحت الأنقاض.

فيما توقعت المصادر ارتفاع أرقام القتلى، جراء الدمار الكلي لمنزل القبلي بالقصف، الذي أحدث أضرارا في عدد من المنازل المجاورة.

من جهته، علق خالد القبلي نمران، نجل الزعيم الذي تم استهداف منزله بمأرب، عبر "تويتر": "منزلنا هو دار كل ماربي وكل يمني حر شريف، وما حصل من قصف لمنزلنا يحرك من عاد لديه نخوة وغيرة ولا يزال يؤيد هذه المليشيات الإجرامية"، في إشارة للحوثيين.

 

اقرأ أيضا: قتلى وجرحى في هجوم للحوثي بـ"الجوبة" جنوب مأرب
 

 

— خالد بن عبداللطيف القبلي (@kh_71111) October 28, 2021

 


وكان مكتب حقوق الإنسان في مدينة مأرب، قد كشف منتصف ليل الأربعاء/ الخميس، عن مقتل وإصابة 300 مدنيا جراء التصعيد من قبل الحوثيين في مديرية الجوبة، في الريف الجنوبي من مدينة مأرب.

من جانبها، أدانت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان، استهداف جماعة الحوثي لقرية العمود بمديرية الجوبة جنوب مأرب، بقصف صاروخي أودى بحياة مدنيين وجرح آخرين.

وقالت عبر حسابها بموقع "تويتر"، مساء اليوم: "المعلومات تفيد بمقتل أكثر من 10 مواطنين، وجرح آخرين بينهم أطفال؛ جراء استهداف المدنيين في قرية العمود بمديرية الجوبة بمحافظة مارب

ولفتت إلى أن تكرار القصف من قبل الحوثيين للمدنيين في مأرب وغيرها من المحافظات انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي.

ومساء الأربعاء، تعرضت منطقة الجرشة شمال مديرية الجوبة، التي سيطر الحوثيون على مركزها الإداري قبل يومين، لقصف مدفعي وصاروخي بما يزيد على20 قذيفة هاون وصاروخ كاتيوشا.


وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، في بيان على حسابه في "تويتر": "ندين ونستنكر بأشد العبارات قيام مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بقصف عزلة (منطقة) الجرشة الآهلة بالسكان بمديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب بصاروخ باليستي إيراني الصنع".

وأضاف موضحا أن "الصاروخ أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين (لم يحدد عددهم)، وتهدم مسجد وأربعة من منازل المواطنين".

ومنذ ما يزيد على شهر، تشهد مديرية الجوبة، جنوبي مدينة مأرب الغنية بالنفط، معارك طاحنة بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي، الذين تمكنوا، الثلاثاء، من السيطرة على مركزها، والتمدد غربا، نحو مديرية جبل مراد، دون قتال، بعد اتفاق تم إبرامه مع قبائلها، الأربعاء. 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا