آخر الأخبار

قراءة إسرائيلية في موقف روسيا من القصف الأخير بسوريا

عربي21- يحيى عياش الأربعاء، 10 نوفمبر 2021 02:43 م بتوقيت غرينتش

سلطت صحيفة إسرائيلية الضوء على موقف روسيا من قصف تل أبيب الأخير بسوريا، في ظل ما وصفته بـ"ضبط النفس الأمريكي".


وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية في مقال للكاتب عاموس هرئيل، إن "إسرائيل توسع الهجمات وروسيا لا تكترث"، مضيفة أنه "خلافا لضبط النفس الأمريكي فإن تل أبيب تقوم بعمليات إحباط لتهريب السلاح من إيران لحزب الله، وتضرب قواعد مليشيات في سوريا".


ولفتت الصحيفة إلى أن القصف الذي نسب لإسرائيل في سوريا الاثنين الماضي، هو العملية السابعة من نوعها خلال شهر تقريبا، منوهة إلى أنه "استهدَف مصنعا لإنتاج الصواريخ في مدينة منطقة حمص في شمال سوريا، وأهدافا أخرى في منطقة مدينة طرطوس في شمال غرب سوريا".


وتابعت: "قال مصدر روسي في سوريا إن إسرائيل أطلقت ثمانية صواريخ على منشآت للجيش السوري في حمص، ومنظومات الدفاع الجوي السورية اعترضت ستة صواريخ منها"، مؤكدة أن "الإعلان الروسي لم يتضمن إدانة لإسرائيل بسبب الهجوم".

 

اقرأ أيضا: يديعوت: لهذا يمنح بوتين ضوءا أخضر لبينيت بهجمات سوريا


وأردفت: "سبق ذلك عدة هجمات لإحباط تهريب السلاح، إلى جانب عملية على طول الحدود في هضبة الجولان"، مشددة على أن هناك ارتفاعا في نطاق الهجمات الإسرائيلية في سوريا، في إطار ما يسمى "المعركة بين الحربين".


وذكرت الصحيفة أنه "يوجد لإسرائيل أهداف رئيسية في سوريا، وتتمثل في إحباط تهريب السلاح لحزب الله من إيران عبر الأراضي السورية، والمس بمصالح إيرانية أخرى مثل قواعد المليشيات الشيعية في عمق سوريا، وبنشطاء محليين يعملون لصالح إيران وحزب الله قرب الحدود في هضبة الجولان".


وأشارت إلى أن القصف يأتي بعد أسبوعين على قمة بوتين وبينيت في سوتشي، موضحة أن "روسيا غير قلقة بشكل خاص من القصف الإسرائيلي لأهداف إيرانية (..)، ووقوع الهجمات الأخيرة قرب القوات الروسية في منطقة حمص وتحديدا في طرطوس، يدل على أن تل أبيب تأخذ في الحسبان أمن الجنود الروس".


ونوهت إلى أن الإعلان الروسي عقب القصف الإسرائيلي الأخير، يعكس حقيقة أن الأمر يتعلق بهجوم استثنائي في حجمه بمنطقة حساسة، مستدركة: "لكن موسكو امتنعت عن إدانة أعمال تل أبيب في سوريا".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا