آخر الأخبار

موقع بريطاني: هجوم على مسلمة بلندن ونعتها بـ"إرهابية"

لندن– عربي21- باسل درويش الخميس، 11 نوفمبر 2021 02:28 ص بتوقيت غرينتش

نشر موقع "ماي لندن" تقريرا عن تعرض فتاة مسلمة عمرها 21 عاما لهجوم تسبب لها بصدمة كبيرة، بعدما وصفت بـ"الإرهابية" و"المفجرة". وقالت إنها كانت ترتجف عندما تعرضت لهجوم معاد للإسلام أثناء ركوبها القطار.

وقال الموقع، في تقرير ترجمته "عربي21"، إن الفتاة كانت في رحلة على خط قطار "غريت ويسترن" القادم من باث سبا إلى لندن بادينغتون في 16 تشرين الأول/ أكتوبر عندما تعرضت للهجوم.

وسافرت الفتاة برحلة ليوم واحد مع ثلاثة من زميلاتها؛ للاحتفال بعيد ميلادها الـ21. لكن في طريق العودة وجدت نفسها تشهق من البكاء وترتجف، بعدما وصفها أحد ركاب القطار بـ"الإرهابية".

وبدأ الراكب بشتمها عندما سألت لو تستطيع الجلوس على الكرسي بجانبه. وقالت: "ذهبت إليه، وقلت مرحبا سيدي، هل بالإمكان الجلوس هنا؟"، "ثم نظر إلي، وقال: لا لا يمكنك. وتستطيعين لو لم يكن معك قنبلة".

وتقول إن الراكب علق بصوت عال عندما توقف القطار، وسمع الركاب الآخرون الشتيمة. و"صرخ، وكان القطار يتحرك في ذلك الوقت"، و"حدث صمت قاتل، ولم أفهم ما حدث". وعندما سألت صديقتها الرجل عن سبب شتيمته، كررها، وقال: "هذه مزحة، وأنت بحاجة لأن تكوني منفتحة"، لكننا قلنا إنها ليست مزحة"، وزاد قائلا: "قد تقومين أيضا بتفجير القطار"، و"قالها مرتين، وهذا يعني أنه كان يقصد ذلك، وقالها بنية التسبب بالأذى لي"، و"كنت أرتجف، وبدا عنيفا، وتركت مكاني، وتركت صديقتي أيضا".

وأضافت: "كان قلبي يخفق بسرعة، وشعرت بالتشوش، وتلعثمت، وتوقف عقلي، ولم أفهم ماذا سيحدث بعد". وزعمت أن راكبين ضحكا عندما سبها الرجل، ومع أن القطار كان مزدحما، إلا أن أحدا لم يقل للرجل أي شيء.

وقال الموقع إن الفتاة شعرت بأن كل العربة لم تتعاطف معها، و"وقفت صارخة، وقالت: يا رجال لا عطف لديكم، وأنتم مقززون، ولا أمل لمن هم مختلفو اللون لو استمررتم بهذا".

وأضاف: "جاء عدد من الناس، وقالوا إنه مخمور. وحتى مسؤول المركبة لم يظهر تعاطفا، وقال: مسكين هذا الشاب، إنه مخمور".

وقالت الفتاة، التي عاشت في قطر سابقا، إنها تعرضت للتحرش بسبب حجابها، وحضرت إلى لندن قبل عامين، ولا أعرف إسلاموفوبيا، كنت أسمع عنها في الأخبار".  وتقول إنها قدمت شكوى لشرطة النقل البريطانية، مرفقة بشهادات الشهود، وصور ولقطات فيديو، لكن الشرطة ردت على أسئلة الموقع بأنها أغلقت الملف، بعدما حاولت الاتصال مع الضحية عدة مرات، دون نجاح.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا