آخر الأخبار

تراجع طفيف بأسعار الذهب بعد صعود حاد.. والنفط يستقر

لندن- رويترز الخميس، 11 نوفمبر 2021 06:19 ص بتوقيت غرينتش

تراجعت أسعار الذهب بشكل طفيف خلال التعاملات الصباحية لجلسة الخميس بعد صعود حاد حققه الجلسة السابقة، فيما استقرت أسعار النفط.

 

والأربعاء ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر في الجلسة السابقة بينما أعاد المستثمرون تقييم الكيفية التي سيرد بها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي على ارتفاع أسعار المستهلكين الشهر الماضي.


وخلال التعاملات الصباحية من جلسة الخميس، تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1847.23 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0419 بتوقيت غرينتش. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1850.10 دولار.

وارتفع المعدن الأصفر لأعلى مستوى منذ 15 حزيران/ يونيو أمس الأربعاء بعدما أظهرت بيانات تسجيل أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة أعلى زيادة سنوية في 31 عاما الشهر الماضي، ما عزز الإقبال على الذهب كتحوط من التضخم.

ودفعت سياسات التيسير النقدي الرامية لتحفيز النمو الاقتصادي خلال الجائحة أسعار الذهب إلى مستويات جديدة مرتفعة على مدار العامين الماضيين، لكن من شأن أي رفع لأسعار الفائدة لتخفيف التضخم أن يضغط على الذهب لأنه سيرفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

وأدى ارتفاع الدولار، الذي صعد لأعلى مستوى في عام، أيضا إلى مزيد من الضغط على الذهب. ويزيد ارتفاع الدولار تكلفة الذهب بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 24.69 دولار للأوقية. واستقر البلاتين عند 1066.71 دولار، وارتفع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 2026.80 دولار.

 

النفط يستقر

 

وفي أسواق النفط، استقرت الأسعار في بداية تعاملات الخميس بعدما تراجعت في الجلسة السابقة بفعل مخاوف إزاء احتمال أن يؤدي ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة، المدفوع بتكاليف الطاقة المتزايدة، إلى إفراج الحكومة عن مزيد من مخزونات الخام الاستراتيجية لدفع الأسعار للانخفاض.

فقد تراجعت العقود الآجلة لخام برنت يوم الأربعاء 2.5 بالمئة بينما هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 3.3 بالمئة. وبحلول الساعة 0156 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 18 سنتا، بما يعادل 0.2 بالمئة، إلى 82.82 دولار للبرميل، في حين صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي 17 سنتا، بما يعادل 0.2 بالمئة أيضا، إلى 81.51 دولار.

وأظهرت بيانات يوم الأربعاء ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة 6.2 بالمئة على أساس سنوي. وارتفع الدولار بفضل توقعات بأن تؤدي تحركات البيت الأبيض ومجلس الاحتياطي الاتحادي بهدف كبح ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع أسعار الفائدة وتشديد السياسة النقدية. وعادة ما يتم تداول الدولار في تناسب عكسي مع النفط.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه طلب من المجلس الاقتصادي الوطني العمل على خفض تكاليف الطاقة وطلب من لجنة التجارة الاتحادية التصدي للتلاعب بالسوق في قطاع الطاقة لعكس التضخم.

وقد تشمل جهود خفض تكاليف الطاقة الإفراج عن مزيد من الخام من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي الأمريكي.

وقال محللون في بنك إيه.إن.زد في مذكرة اليوم الخميس: "زادت الولايات المتحدة أيضا الضغوط على أسواق النفط، مع طلب الرئيس بايدن من مستشاريه الاقتصاديين البحث عن سبل لخفض أسعار الطاقة".

وارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني، مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 2.1 مليون برميل.

وأفرجت البلاد عن 3.1 مليون برميل من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي، وهي أكبر كمية منذ يوليو تموز 2017.

 

أخبار ذات صلة

"التضخم سيغير كل شيء".. مؤسس تويتر يحذر 10/25/2021 12:19:23 PM بتوقيت غرينتش
أضف تعليقاً

اقرأ ايضا