آخر الأخبار

مصادرة كتاب عن الغنوشي من معرض دولي بتونس.. وجدل

لندن - عربي21 الخميس، 18 نوفمبر 2021 07:48 ص بتوقيت غرينتش

قررت إدارة معرض تونس الدولي سحب كتاب يتحدث عن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، بتعليمات مباشرة من وزيرة الثقافة، ما أثار موجة جدل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.


وأصدرت وزيرة الثقافة حياة قطاطة تعليمات مباشرة لدى زيارتها للمعرض بمصادرة كتاب بعنوان "راشد الغنوشي والنهضة الإسلامية في تونس"، يصف رئيس البرلمان بـ"الثائر الحق" ويتحدث عن تأثير حركة النهضة في الحياة السياسية بالبلاد. 

 


وفي تعليقه، قال مدير معرض الكتاب مبروك المناعي إن "سبب الحجز وتحرير محضر يتمثل في عدم تصريح الجهة العارضة بالعنوان المذكور، وهو ما يعد مخالفة للإجراءات المعمول بها".

 


كما أنه أشار إلى أن "اللجنة المشتركة بين معرض الكتاب والمنظمة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة المتمركزة بفضاء المعرض لمراقبة السرقات الأدبية قامت بتحرير 4 مخالفات تتعلق بحقوق الناشر وانتهاك حقوق المؤلف منذ انطلاق المعرض يوم الخميس الماضي".


ولم يصدر على الفور أي تعليق من دار النشر العارضة للكتاب.


كتاب لأحد أنصار سعيّد


من جهته، أعلن أستاذ القانون الدستوري وعضو المجلس الوطني التأسيسي، رابح الخرايفي، أن إدارة معرض الكتاب صادرت كتابا له بعنوان "الفساد والدولة الفاشلة.. تونس نموذجا"، قبل أن يعلق إعادة عرضه لاحقا.

 


وكشف الخرايفي، المعروف بدعمه لإجراءات قيس سعيّد، أن "الحجة وفق رواية إدارة المعرض أن  هناك من الأعوان من تصرف فرديا، معتبرا أنه تبرير غير  مقنع".


وكان النائب السابق الخرايفي أشار إلى أنه تم إعلامه من قبل دار النشر بأن إدارة المعرض منعت عرض الكتاب بالقوة لأنه "يسيء لصورة تونس".


وأثارت إجراءات إدارة المعرض بمصادرة الكتب لأسباب مختلفة موجة جدل واسعة لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين ذلك تضييقا على حرية الفكر والتعبير والنشر.

 

— طارق المنضوج Mandhouj Tarek (@AlloLiberte) November 18, 2021

 

— Zagnoun Mohamed Nejib (@zagnounnejib) November 17, 2021

 

— الشيخ القيرواني (@SheikhQayrawani) November 17, 2021

 

وانطلق المعرض في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري ويتواصل حتى الـ21 من الشهر ذاته ويحمل شعارا استلهم من أبي الطيب المتنبي "وخير جليس في الأنام كتاب".


وتشارك في المعرض أربع منظمات دولية هي: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "أليسكو"، ومنظمة الأمم المتحدة، والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، والمنظمة العالمية للـ فرنكوفونية".


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا