آخر الأخبار

هبوط أسعار الذهب والدولار وسط احتمالات رفع أسعار الفائدة

لندن- رويترز الخميس، 18 نوفمبر 2021 09:57 ص بتوقيت غرينتش

هبطت أسعار الذهب والدولار خلال تعاملات الخميس، وسط احتمالات قيام البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة لكبح نمو التضخم.

 

وتراجع الدولار عن أعلى مستوياته في 16 شهرا، الخميس، وفقد بعض مكاسبه أمام اليورو والدولارين الأسترالي والنيوزيلندي مع تقييم المستثمرين لأحدث صعود للعملة الأمريكية وما إذا كان بدأ يتبدد.

وارتفع الدولار في الأسابيع الماضية مع مراهنة المتعاملين على تشديد السياسة النقدية الأمريكية. وعززت بيانات تضخم أقوى من المتوقع في الولايات المتحدة في الشهر الماضي وتفاوت بيانات مبيعات التجزئة هذا الأسبوع هذه المراهنات.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، أعلى مستوى منذ منتصف يوليو تموز 2020 أمس الأربعاء عند 96.226. وبلغ في أحدث معاملات 95.694 بانخفاض 0.1 بالمئة خلال اليوم.

وصعد اليورو، الذي كان يحوم قرب أدنى مستوى في 16 شهرا، 0.1 بالمئة إلى 1.1334 دولار.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.6 بالمئة إلى 0.7041 دولار بعد مسح أجراه البنك المركزي كشف أنه من المتوقع زيادة التضخم قريب المدى في الربع الأخير من العام.

وزاد الإسترليني أمس 0.5 بالمئة إلى أعلى مستوى في أسبوع مقابل الدولار بعد ارتفاع التضخم في بريطانيا في أكتوبر تشرين الأول، الأمر الذي يفرض ضغوطا على بنك إنجلترا لرفع سعر الفائدة في اجتماعه الشهر المقبل.

وسجل الإسترليني في أحدث تداول له 1.3503 دولار، بزيادة طفيفة خلال اليوم.

وتراجع الدولار الكندي إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع. وتتوقع الأسواق رفع بنك كندا أسعار الفائدة في مطلع العام القادم.

وسجلت الكرونة النرويجية انخفاضا أيضا.

ونزل الدولار الأسترالي إلى أقل مستوى في ستة أسابيع عند 0.7263 دولار، لكنه تعافى في وقت لاحق مدعوما من ارتفاع الدولار النيوزيلندي وارتفع في أحدث تداول له 0.3 بالمئة إلى 0.7286 دولار.

 

تراجع الذهب

 

وفي أسواق الذهب، هبط المعدن الأصفر في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1864.40 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0739 بتوقيت غرينتش. ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1866.00 دولار.

وصعدت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في أكثر من خمسة أشهر يوم الثلاثاء وسط مخاوف متنامية بشأن ارتفاع التضخم. وأظهرت البيانات أن التضخم البريطاني سجل ذروة عشر سنوات الشهر الماضي وأن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة تزايدت في أكتوبر.

لكن ارتفاع التضخم عزز أيضا رهانات على أن بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة في ديسمبر كانون الأول، كما سيرفعها بنك الاحتياطي الاتحادي الأمريكي العام المقبل.

ومما كبح خسائر الذهب تراجع الدولار الذي يخفض تكلفة المعدن الأصفر لحائزي العملات الأخرى.

واستقرت الفضة في المعاملات الفورية عند 25.05 دولار للأوقية.

وقال معهد الفضة في تقرير إن الطلب العالمي عليها قد يتجاوز المليار أوقية للمرة الأولى منذ 2015 هذا العام.

ولم يشهد البلاتين تغيرا يذكر مسجلا 1057.20 دولار، بينما هبط البلاديوم واحدا بالمئة إلى 2166.95 دولار.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا