آخر الأخبار

باريس تلغي مشاركة وزيرة بريطانية باجتماع ردا على جونسون

باريس- وكالات الجمعة، 26 نوفمبر 2021 08:12 م بتوقيت غرينتش

ردت الحكومة الفرنسية سريعا على التغريدة المثيرة للجدل التي أطلقها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مخاطبا فيها الرئيس إيمانويل ماكرون.

 

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن باريس أبلغت وزيرة داخلية بريطانيا بريتي باتيل بأنها "لم تعد موضع ترحيب" في الاجتماع الذي تستضيفه باريس الأحد بشأن أزمة الهجرة غير الشرعية.

 

وفي رسالة وجهها إلى بريتي باتيل، اعتبر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن رسالة جونسون إلى الرئيس الفرنسي بحد ذاتها "تشكل خيبة أمل"، مشددا على أن قرار نشرها "أسوأ بعد".


وبناء على ذلك ألغى مشاركة باتيل في الاجتماع الذي دعي إليه الوزراء المكلفون بشؤون الهجرة في ألمانيا وهولندا وبلجيكا فضلا عن المفوضية الأوروبية.

 

وتأتي الخطوة الفرنسية بعد ساعات من تغريدة أطلقها جونسون طالب خلالها ماكرون باستعادة "جميع المهاجرين غير الشرعيين" الذين يصلون إلى بلاده قادمين من فرنسا.

 

اقرأ أيضا: إيكونوميست: مأساة "المانش" كشفت حسابات حكومة جونسون
 

وتضمنت رسالة من جونسون إلى ماكرون نشرت على تويتر: "أقترح أن نتوصل إلى اتفاق إعادة قبول ثنائي للسماح بعودة جميع المهاجرين غير الشرعيين الذين يعبرون المانش".

 

وإذ ذكر بأن "الاتحاد الأوروبي أبرم اتفاقيات إعادة قبول مع دول مثل بيلاروسيا وروسيا الاتّحادية"، أعرب جونسون عن "الأمل في إمكانية إبرام مثل هذه الاتفاقية أيضاً مع المملكة المتحدة قريباً".


وأكد رئيس الوزراء البريطاني على أن "هذا الإجراء سيكون له تأثير فوري وسيقلّل بشكل كبير - إن لم يكن سيوقف تماماً - عمليات العبور، وينقذ الأرواح من خلال كسره بالكامل نموذج عمل العصابات الإجرامية" التي تهرّب هؤلاء المهاجرين.


وتأتي رسالة جونسون في وقت أبدت فيه بريطانيا وفرنسا رغبتهما في تعزيز الجهود المشتركة لتفكيك شبكات تهريب المهاجرين غداة مصرع 27 مهاجرا على الأقل غرقاً قبالة السواحل الشمالية لفرنسا خلال محاولتهم بلوغ إنكلترا.


 وردا على سؤال حول هذه الرسالة خلال مؤتمر صحفي في روما، قال ماكرون الجمعة: "أستغرب الأساليب عندما لا تكون جدية". مضيفا: "لا يتم التواصل بين مسؤول وآخر بمسائل كهذه عبر تويتر وعبر نشر رسائل".


وتشكل عمليات عبور مهاجرين باتجاه إنكلترا نقطة توتر دائم بين باريس ولندن إذ إن السلطات البريطانية تعتبر أن الجهود الفرنسية غير كافية لمنع إبحار المهاجرين من سواحلها.

 

My letter to President Macron. pic.twitter.com/vXH0jpxzPo

— Boris Johnson (@BorisJohnson) November 25, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا