آخر الأخبار

إصابات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة.. واقتحام للأقصى (شاهد)

رام الله- وكالات الأحد، 28 نوفمبر 2021 11:19 ص بتوقيت غرينتش

أصيب عدد من الفلسطينيين الأحد، بحالات اختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت على مدخل مخيم العروب، شمال الخليل.


وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال المتمركزة في البرج العسكري المقام على مداخل المخيم، أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، في حين جرى اعتقال فتى، بعد مداهمة منزل ذويه.

 

مستوطنون يهاجمون "اللبن"


في سياق متصل، أوردت وكالة "وفا" أن مستوطنين هاجموا قرية اللبن الشرقية جنوب محافظة نابلس، فيما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالضرب على المواطنين خلال تصديهم للمستوطنين.


وأفاد رئيس مجلس قروي قرية اللبن الشرقية سامر عويس، بأن مستوطنين اقتحموا مدخل القرية الرئيسي وشرعوا باستفزاز المواطنين، تحت حماية قوات الاحتلال.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يقمع فعاليات ضد الاستيطان.. وتنديد أوروبي بعمليات الهدم

وأضاف عويس أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على المواطنين الذين خرجوا للتصدي للمستوطنين وحماية أبنائهم الطلبة، كما أنها اعتدت على الطواقم الصحفية المتواجدة في المكان.


وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب بأعقاب البنادق على المواطن عبد المالك النوباني، وعلى ثلاثة صحفيين، ما أدى إلى إصابتهم برضوض، فيما اعتقلت شابا لم تعرف هويته بعد.

 

— وكالة سند للأنباء - Snd News Agency (@snadps) November 28, 2021


اقتحام الأقصى


اقتحم مستوطنون، الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
ونقلا عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فإن 64 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى، ونفذوا جولة استفزازية في باحاته.


يشار إلى أن عشرات المستوطنين أدوا يوم أمس السبت طقوسا تلمودية بساحة الإمام الغزالي أمام باب الأسباط، أحد أبواب الأقصى، وقاموا باستفزاز المواطنين.


وفي الوقت الذي تسمح فيه قوات الاحتلال للمستوطنين باقتحام الأقصى، تشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين والاعتداء على بعضهم.

 


تواصل إضراب أسرى


يواصل ثلاثة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير هشام أبو هواش المضرب منذ 104 أيام.


والأسيران المضربان عن الطعام الى جانب أبو هواش، هما: لؤي الأشقر المضرب منذ (49 يومًا)، ونضال بلوط منذ (31 يومًا).


وقال الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه لـ "وفا"، إن وضع الأسرى يزداد سوءا يوما بعد يوم، خاصة الأسير أبو هواش الذي يواجه أوضاعًا صحية صعبة في سجن "عيادة الرملة"، ويعاني من نقص في كمية السوائل، وعدم قدرته على التوازن، وهناك خطورة من إمكانية تعرضه لانتكاسة صحية مفاجئة.


على صعيد آخر، قال نادي الأسير الفلسطيني، إن إدارة سجون الاحتلال ترفض علاج الأسير حذيفة بدر حلبية، بعد تعرضه لكسر في ساقه على إثر وقوعه في ساحة سجن "عوفر" قبل نحو أسبوعين.


وأوضح نادي الأسير في بيان له، أن إدارة السّجن لم تقدّم لحلبية علاجاً سوى المسكّنات، وترفض نقله إلى المستشفى، مشيرا إلى أنه سبق وعانى من مرض السّرطان في الدم.

 

أسير يعلق إضرابه

 

علّق الأسير لؤي الأشقر (45 عاما) إضرابه عن الطعام الذي استمر لمدة 49 يوما، رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وذلك بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداريّ.


وقال نادي الأسير في بيان، إن تعليق الأسير الأشقر إضرابه جاء استنادا للمعلومات المتوفرة من عائلته، مشيرا إلى أن الأشقر واجه خلال الإضراب عمليات تنكيل ممنهجة بحقّه، لا سيما فيما يتعلق بنقله إلى زنازين معتقل "الجلمة" للضغط عليه، وهو يعتبر من أسوأ المعتقلات.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا