آخر الأخبار

"مختارات من الشعر الأمريكي".. للشاعر ريتشارد رايت

لندن- عربي21 الأحد، 28 نوفمبر 2021 03:37 م بتوقيت غرينتش

صدر عن دار المتوسط في إيطاليا مختارات من الشعر الأمريكي للشاعر والروائي ريتشارد رايت صاحب الرواية الشهيرة "أبناء العم توم".

جاء في كلمة الناشر عن الكتاب: في خمسينيات القرن الماضي، في باريس، المنفى الذي اختاره الروائي والشاعر الأمريكي ريتشارد رايت، هربا من الاضطهاد المتزايد للشيوعيين أو المتهمين بالشيوعية؛ عاود رايت اكتشاف الشعر الذي مارسه في بداية حياته الأدبية في الثلاثينيات. لكنه، هذه المرة، لم يكن "شاعرا ثوريا" مثلما كان يوصف الشعراء الاحتجاجيون على امتداد القرن الماضي، بل إنه اختار، عن قصد أو دون قصد، الشكل الشعري الأبعد عن السياسة والأيديولوجيا والحراك الاجتماعي والغضب والثورة، وهو الهايكو، ذلك الشعر الشديد التقشف القائم على البساطة القصوى وتمثل الطبيعة أو البيئة المحيطة، ووصف أدق سكناتها، والمشغول بالفرد، أو على وجه الدقة بالذات الشاعرة، بوصفها جزءا لا يتجزأ من الطبيعة، عبر تجلي كل منهما مرآة للأخرى، ومعبرا منها وإليها.

وخلال إقامته في شقة صغيرة على مقربة من فندق البيت "Beat Hote"، الذي كان مركز لقاء بعض أبرز شعراء حركة "البيت" من أمثال وليم بوروز وألن غينسبرغوغريغوريكورسو.

 خلال أوج صعود تلك الحركة، التقى رايت الشاعر الجنوب أفريقي سينكليربيلز (1930- 2000)، أحد الأسماء المهملة نسبيا في تاريخ "حركة البيت"، ومن خلال نقاشاته مع بيلز تعرف رايت أكثر على شعر الهايكو، وفلسفة الزن (تلك التي تعد رافدا أساسيا من روافد حركة البيت)، ولعل تلك النقاشات أسهمت في إعادة اكتشاف رايت لشعر الهايكو انطلاقا من اكتشافاته الأخرى في ما يخص الإرث الروحاني الأفريقي.

وجد صاحب "أبناء العم توم" و"الابن الأصلي" و"فتى أسود" و"اللا منتمي"، في فن الهايكو ملاذا له من إحباطات الحياة المتراكمة وأعبائها المتزايدة.

ويضيف سامر أبو هواش في مقدمة الكتاب، أن ريتشارد رايت كتب قصائد هايكو بلغ عددها، خلال عام ونصف العام تقريبا، أربعة آلاف قصيدة، كان عليه، بعدئذ، أن يختزلها إلى 817 قصيدة، شكلت مخطوط كتابه "ذلك العالم الآخر" الذي لم ير النور كاملا إلا عام 1998، أي بعد نحو أربعة عقود من وفاة صاحبه المبكرة بأزمة قلبية عام 1960. لكن، يذهب بعض الدارسين لسيرة رايت إلى الإصرار على أن موته بهذه الطريقة المفاجئة كان مدبرا، لا سيما وأنه تلقى العديد من الاتصالات الهاتفية الغامضة قبل وفاته، كما أنه لم يكن يعاني من أي مشكلات في القلب.

الكتاب يأتي ضمن سلسلة مختارات الشعر الأمريكي، التي أطلقتها دار المتوسط بإشراف الشاعر والمترجم الفلسطيني المعروف سامر أبو هواش، وقد صدر منها سابقا: "شمس تدخل من النافذة، وتوقظ رجلا يسكب القهوة على رأسه" لــ راسل إدسن، و"النوم بعين واحدة مفتوحة" لـ مارك ستراند. وهي سلسلة تسعى أن تكون «بلكونا أو تراسا»، يطل على بانوراما واسعة، ترسم خارطة لأهم الاتجاهات والمدارس الشعرية التي ظهرت وعاشت في أمريكا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا