آخر الأخبار

عملة رقمية غير معروفة تصعد مع ظهور "أوميكرون".. ما السبب؟

لندن- عربي21 الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 12:04 م بتوقيت غرينتش

تزامن ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا "أوميكرون" مع تصاعد أسهم عملة رقمية غير معروفة.


وكانت عملة "أوميكرون" غير معروفة منذ تأسيسها في تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، إلى حين قررت منظمة الصحة العالمية إعطاء هذا الاسم للمتغير الجديد للفيروس التاجي المسؤول عن "كوفيد-19".


وسجلت العملة ارتفاعًا بلغ 700 دولار تقريبا صباح الإثنين، أي أكثر بعشر مرات من اليومين السابقين، وفقا لموقع "كوين ماركت كاب" المتخصص.


من المحتمل أن الاسم الذي أعطته منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة الماضي للمتغير الجديد الذي تم اكتشافه في جنوب أفريقيا قد فجّر قيمة هذه العملة الافتراضية، التي تم إنشاؤها في أوائل الشهر الحالي من قبل ممثل موجود بالفعل في عالم الأصول المشفرة.


ولتسهيل المناقشات العامة حول المتغيرات، تقوم منظمة الصحة العالمية بتسميتها باستخدام اسم أحرف الأبجدية اليونانية (ألفا ، بيتا ، جاما ، دلتا ، إلخ)، والتي يمكن الوصول إليها بشكل أكبر من قبل الجمهور غير العلمي والتي تسمح بتجنب الأخطاء في التسميات وتحديد دول المنشأ لسلالات كورونا.


وفي بيان، عبر مؤسسو العملة عن أملهم في أن تكون أصولهم "قادرة على العمل كعملة قادرة على الاحتفاظ بقوتها الشرائية بشكل مستقل عن تقلبات السوق"، دون الإشارة إلى متحور كورونا.

 

اقرأ أيضا: عملة مشفرة صعدت وهبطت بدقائق.. وخسائر بالملايين

ويوم الاثنين، تراجعت قيمة "أوميكرون" إلى 152 دولارا قبل أن تنتعش وتستقر عند 350 دولارا في حوالي الساعة 4:00 مساء بتوقيت جرينتش، وفقا لـ "كوين ماركت كاب"، أي أعلى بخمس مرات أخرى مما كانت عليه في نهاية الأسبوع الماضي.


في بداية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، شهدت عملة مشفرة أخرى نجاحا مذهلاً ، قبل الانهيار، حيث تم إنشاء عملة "سكويد" بواسطة أشخاص مجهولين، في إشارة للمسلسل الكوري الجنوبي "سكويد غايم" (لعبة الحبار).


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا