آخر الأخبار

مشادة حادة بين وزيري خارجية واشنطن وموسكو حول أوكرانيا

لندن - عربي21 الأحد، 05 ديسمبر 2021 07:45 م بتوقيت غرينتش

قالت وكالة "بلومبيرغ" إن وزيري خارجية أمريكا وروسيا أنتوني بلينكين وسيرجي لافروف، قد دخلا في مشادة كلامية حادة بشأن أوكرانيا، خلال مأدبة عشاء شارك فيها وزراء خارجية عدد من الدول الأوروبية، وفقا لمصادر مطلعة على النقاش الحاد الذي حدث بين الوزيرين.


ونقلت الوكالة، في خبر لها ترجمته عربي21، عن مصادر مطلعة قولها، إن "النقاش الحاد" قد اندلع في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن وحلفاؤها الأوروبيون إلى إيجاد سبل - بما في ذلك عقوبات محتملة - لمواجهة تهديد الغزو الروسي لأوكرانيا بعد حشد روسيا لقواتها على حدود الدولة المجاورة.


وأشارت المصادر إلى أن لافروف أعاد التأكيد خلال إلقائه كلمته في عشاء منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في العاصمة السويدية ستوكهولم يوم 4 كانون الأول/ديسمبر، على وجهة النظر الروسية القائلة بأن انهيار الإدارة الموالية لموسكو في أوكرانيا في عام 2014 كان انقلابًا، كما زعم أن منظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي يقمعان المعارضة ويهددان روسيا.


بالمقابل رد بلينكين بتلخيص أحداث عام 2014، بما في ذلك أن القوات الموالية للرئيس الأوكراني آنذاك فيكتور يانوكوفيتش أطلقت النار على المتظاهرين السلميين في العاصمة الأوكرانية كييف، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، قبل أن يفر ويظهر بعدها في روسيا، كما ذكّر نظيره الروسي بأن الناتو هو تحالف دفاعي.

 

اقرأ أيضا: محادثات مرتقبة بين بايدن وبوتين على وقع حشد روسي ضد أوكرانيا

ورفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، التلميحات القائلة بأن بلينكين فاز في الجدال مع لافروف خلال المشادة الحادة بينهما في المنتدى الذي يضم 57 دولة، وذلك في منشور نشرته على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.


وجاء رفضها هذا ردا على تقارير لوسائل إعلامية أوكرانية أفادت بأن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا ونظيره الأمريكي بلينكين قد ألزما لافروف، أحد كبار الدبلوماسيين في العالم، عند حده.

 

 

وقالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، التي استضافت العشاء الذي سبق اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يوم الخميس، في تغريدة لها على موقع تويتر بناءً على المحادثات التي جرت على العشاء، يعد المجلس الوزاري للمنظمة هذا العام بأن يكون "مفعمًا بالحيوية والشجاعة والصدق".

 

 

— Ann Linde (@AnnLinde) December 1, 2021

 

ووفقا لوكالة بلومبيرغ يخطط الرئيس الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين لإجراء مكالمة فيديو يوم الثلاثاء.

 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي يوم السبت إن بايدن "سيؤكد مخاوف الولايات المتحدة" بشأن النشاط العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية، ويعيد تأكيد دعم الولايات المتحدة لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها.

 


وقال بايدن، الجمعة، إنه يتوقع "مناقشة طويلة" مع بوتين حول التهديد بغزو أوكرانيا، ورفض تحذير الزعيم الروسي من أن نشر أسلحة أو قوات غربية يمثل "خطا أحمر".

 

اقرأ أيضا: واشنطن تحذر من حرب روسية على أوكرانيا.. تركيا تسعى للتوسط

 

يُذكر أن روسيا ضمت شبه جزيرة القرمَ إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد أجري بشبه الجزيرة في آذار/مارس 2014، دون اكتراث بالقوانين الدولية وحقوق الإنسان.


جدير بالذكر أن روسيا سجنت العديد من تتار القرم الأتراك، ممن رأت فيهم خطرا محتملا عليها بعد ضم شبه الجزيرة بشكل غير قانوني إليها.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا