آخر الأخبار

مخاوف من عودة الإغلاقات.. وارتفاع في إصابات كورونا عالميا

لندن– عربي21، وكالات الأحد، 02 يناير 2022 09:10 ص بتوقيت غرينتش

ارتفعت أعداد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم إلى أكثر من 289 مليونا و720 ألف إصابة منذ رصد أول إصابة في مدينة ووهوان الصينية عام 2019، وسط مخاوف من عودة الإغلاقات الكاملة.


في حين بلغ إجمالي حالات الوفاة حول العالم نحو 5 ملايين و454 ألف حالة، وتعافى أكثر من 254 مليونا و202 ألف مصاب من الفيروس.


وعلى صعيد اللقاحات، تلقى نحو 58.2% من سكان العالم جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، بعدد إجمالي وصل إلى 9.18 مليار جرعة على مستوى العالم، وبمعدل تراجع إلى 31.9 مليون جرعة كل يوم، فيما تلقى 8.5% فقط من الناس في البلدان منخفضة الدخل جرعة واحدة على الأقل.

أوروبا


تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا حاجز المئة مليون إصابة معروفة في أوروبا، وسط مخاوف من خروج الوضع عن سيطرة أنظمة الرعاية الصحية.


وأعلنت فرنسا عن تخفيف القيود المفروضة لمكافحة الفيروس اعتبارا من الاثنين، في حين فرضت الصحة الفرنسية على الأشخاص المطعمين الذين تثبت إصابتهم بالفيروس أن يخضعوا لعزل مدته سبعة أيام، ويمكن الخروج من هذا الحجر في اليوم الخامس إذا تبين في الفحوص أنهم تماثلوا للشفاء.

 

وتجاوز العدد الإجمالي لعدد إصابات كورونا المعروفة في فرنسا حاجز 10 ملايين حالة، بعد أن أبلغت الصحة العامة عن 219 ألف حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

 

اقرأ أيضا: العفو الدولية: دول غنية تخزن اللقاحات وشركات أدوية متواطئة

وفي بريطانيا أكد وزير الصحة البريطاني إن فرض إجراءات إغلاق جديدة هي "الخيار الأخير المطلق" في وقت تواجه فيه الحكومات خيارات صعبة بين السيطرة على الفيروس وإبقاء الاقتصادات مفتوحة.


وسجلت المملكة المتحدة حوالي 149 ألف حالة وفاة، في حين ارتفع معدل الإصابات اليومية إلى نحو 163 ألف حالة، بحسب إحصائية الـ24 ساعة الماضية.


وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل كبير في القارة العجوز خلال الأسابيع الأخيرة، بسبب انتشار متحور أوميكرون شديدة العدوى، لاسيما في احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة.

الشرق الأوسط وآسيا


شددت الإمارات من القيود المفروضة على رافضي تلقي لقحات كورونا بعد إعلانها عن منع سفر مواطنيها غير الملقحين اعتبارا من 10 من كانون الثاني/ يناير المقبل.


وتعتبر الإمارات من الدول التي تلقى مواطنيها جرعة واحدة على الأقل لجميع السكان البالغ عددهم 10 ملايين، في حين أن أكثر من 90 بالمئة تلقوا الجرعتين.


وفي مصر، قالت الدكتورة جيهان العسال نائبة رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إنه "لا يمكن الحديث حاليا عن الموجة الخامسة" من الجائحة في البلاد، مشددة على أن أساليب الوقاية من الفيروس في تطور مستمر ولا نيّة حاليا لإغلاق كلي للبلاد.


أما في السعودية، فأعلنت المملكة عن تسجيل 846 إصابة جديدة بالفيروس كمعدل يومي جديد، في رقم لم تسجله منذ نحو 5 أشهر.

وفي الصين، أعلنت بكين عن ستقبال العام الجديد بحزمة من القيود الرامية لاحتواء الفيروس، حيث فرضت إلغاء الاحتفالات في المدن الكبرى، في حين أصبحت مدينة شيان العاصمة الإقليمية بشمال غرب البلاد في حالة إغلاق كامل، حيث فرض على سكانها البالغ عددهم 13 مليون نسمة التزام منازلهم.


وقريبا من الصين، سجلت ماليزيا نحو 3,386 حالة إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي الحالات في البلاد إلى مليونين و761 ألفا، لتعلن بذلك الحكومة تعليق إرسال المعتبرين إلى مكة المكرمة في إطار الجهود المتبعة لوقف تفشي الوباء.

أستراليا وأفريقيا


تراجعت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في أستراليا، مع تباطؤ الاختبارات خلال عطلة نهاية الأسبوع، بمعدل وصل إلى 32,200 حالة يوميا، بعد أن كان المعدل 35,327 حالة، وسط تنامي مخاوف انهيار القطاع الصحي، وصعوبات في الحصول على شهادات اللقاح بالنسبة للمطعمين.


وأقدم رجل أسترالي على إضرام النار بنفسه وبسيارته، السبت، في مدينة ملبورن، احتجاجا على عدم حيازته شهادة تطعيم ضد فيروس كورونا، ما أسفر عن إصابته بحروق شديدة.


أما في القارة السمراء، فلا تزال مشكلة صعوبة الحصول على اللقاحات قائمة، وسط عجز دولي عن معالجتها، في الوقت الذي تشهد فيه القارة ارتفاعا ملحوظا في أعداد المصابين.


وذكرت المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، ارتفع إلى 9 ملايين و599 ألفا و876 إصابة، وأكثر من 227 ألفا و914 حالة وفاة.

الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية


وأصيب قطاع النقل الجوي في الساحل الشرقي من الولايات المتحدة بخسائر كبيرة وصفت بالشلل شبه الكامل بعد إعلان شركات الطيران عن إلغاء أكثر من 2,300 رحلة جوية، بسبب نقص الكوادر البشرية على خلفية ارتفاع أعداد المصابين في البلاد.


وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن معدل الحالات اليومية الجديدة المسجلة بفيروس كورونا بلغ نحو 488 ألف حالة، مبررة الارتفاع الهائل بتفشي متحور أوميكرون شديد العدوى، والذي أصبح الأكثر انتشارا في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي.


وفي أمريكا الجنوبية، تعاني معظم بلدانها من ارتفاع ملحوظ في أعداد الإصابات اليومية، لا سيما في البرازيل التي أظهرت بيانات وزارة الصحة فيها  تسجيل نحو 3,986 إصابة جديدة بالفيروس كمعدل يومي، دون الحديث عن عودة الإغلاقات الكاملة.

 

وكانت منظمة العفو الدولية، كشفت السبت، في تقرير لها أن الدول الغنية، وشركات الأدوية، "تقاعست بشكل كارثي عن ضمان المساواة في الحصول على لقاحات كورونا، ما حرم مليارات الأشخاص من أدوية منقذة للحياة هذا العام". 


وأوضحت المنظمة أن الدول الغنية وشركات الأدوية "استمرت في تجاهل المناشدات المتكررة من منظمة العفو الدولية، وغيرها، مثل منظمة الصحة العالمية، لضمان حصول ما لا يقل عن 40 بالمئة من الأشخاص في البلدان المتدنية والمتوسطة الدخل على التطعيم بحلول نهاية 2021".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا