آخر الأخبار

التايمز: أكثر من نصف مليون توقيع لسحب لقب "سير" من بلير

لندن- عربي21- بلال ياسين الثلاثاء، 04 يناير 2022 08:24 م بتوقيت غرينتش

 نشرت صحيفة "التايمز" تقريرا قالت فيه إن نصف مليون شخص يريدون سحب التكريم من رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، مشيرة إلى أن عريضة انتشرت بعد الإعلان عن منح بلير أعلى وسام شرفي في نظام الفروسية البريطاني. 


وتم تكريم بلير، 68 عاما في قائمة التكريم التي يعلن عنها القصر الملكي كل عام بمناسبة عيد الميلاد ونهاية العام. ووصف معارضو الحرب تكريم بلير بأنه "لكمة على فم" الشعبين العراقي والأفغاني فيما هددت أمهات العسكريين الذين ماتوا في الحربين بإعادة أوسمة "صليب إليزابيث" الذي قدم لهن كاعتراف بشجاعة أبنائهن.


وتقول الصحيفة إن لقب سير عادة ما تمنحه الملكة لرؤساء الوزراء السابقين وكان جون ميجر آخر الوزراء الذين حظوا بالتكريم. ويتم التعيين في نظام الفروسية من الملكة بدون استشارة رئيس الوزراء. 


وكتب انغوس سكوت الذي بدأ العريضة على "change.org" أن بلير "هو أقل شخص يستحق التكريم العام وبخاصة من جلالة الملكة ونتقدم بالعريضة لجلالتها من أجل سحب التكريم، فقد تسبب بلير بضرر لا يمكن إصلاحه لدستور المملكة المتحدة ونسيج المجتمع لهذا البلد، وهو مسؤول شخصيا عن وفاة عدد لا يحصى من الأبرياء والجنود في عدد من النزاعات. ويجب أن يتحمل المسؤولية ويحاسب بجرائم الحرب".  


وأخبر نايجل فاراج، زعيم حزب الاستقلال السابق صحيفة ديلي ميل أن الخلاف حول تكريم بلير يزيد من الضغوط على رئيس الوزراء الحالي بوريس جونسون. 


ووقع أكثر من نصف مليون شخص على العريضة، ولكن التكريم لن تتم مناقشته من رئيس الوزراء لأن العريضة لم تبدأ من موقع البرلمان على الإنترنت. 

 

اقرأ أيضا: ديفيد هيرست: طوني بلير راود خالد مشعل بدعوة إلى لندن

وبناء على الإجراءات البرلمانية، تحتاج العريضة لـ10 آلاف توقيع للحصول على رد من الحكومة.  


وأشار تقرير لسير جون تشيلكوت عام 2016 إلى أن بلير بالغ في الحديث عن تهديد صدام حسين وامتلاكه أسلحة دمار شامل، وقرر الانضمام لحرب العراق قبل أن يتم استنفاد كل الوسائل السلمية.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا