عـاجل
آخر الأخبار

سوريا.. ارتفاع حصيلة قتلى "سجن غويران" ومصير مجهول للعشرات

لندن – عربي21، وكالات الجمعة، 21 يناير 2022 10:00 م بتوقيت غرينتش

قالت وكالة أنباء النظام السوري؛ إن طائرات أمريكية دمرت مبنى المعهد التقني في مدينة الحسكة بالكامل، بذريعة ملاحظة فارين من سجن "الثانوية الصناعية" الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية "قسد".


وأشارت الوكالة إلى هروب عدد من عناصر تنظيم الدولة من السجن، لتدخل المدينة بعدها في فوضى وتبادل إطلاق نار.


وهاجم التنظيم السجن بسيارتين مفخختين.

 

اقرأ أيضا: "الدولة" يواصل مهاجمة سجن الحسكة.. و"قسد" تشير لصده

وتحصّن مقاتلو التنظيم في منازل المدنيين في حيّ الزهور القريب من السجن، واتخذوها "خنادق" لهم، بحسب بيان لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مستخدمين "المدنيين (...) دروعا بشرية"، فيما كانت القوات الكردية تطارد السجناء الفارين، وتسعى إلى استعادة السيطرة الكاملة على الحيّ.


وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها "أحبطت محاولة فرار جماعية أخرى" الجمعة، موضحة أنها "ألقت القبض على 89 شخصا في محيط السجن" بعدما "طوقتهم".

 

من جهته أكّد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 28 عنصرا من القوات الأمنية الكردية، و45 مقاتلاً من عناصر تنظيم الدولة وخمسة مدنيين منذ بدء الهجوم على سجن غويران في مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا.

وأفاد المرصد أن مقاتلي التنظيم هاجموا ليل الخميس الجمعة سجن غويران الكبير في مدينة الحسكة الذي يضم آلافا من عناصر التنظيم.

وتحاول القوات الكردية احتواء هذا الهجوم الذي يعد الأكبر الذي يشنه تنظيم الدولة منذ دحره في سوريا في آذار/مارس 2019.

تصدّت قوات سوريا الديموقراطية وعمادها مقاتلون أكراد، للهجوم.

وتدور اشتباكات بين الطرفين أوقعت قتلى وجرحى، وتمكّن عشرات الأسرى على أثرها من الفرار.

وأشار المرصد إلى إلقاء القبض على مئات السجناء "من داعش بينما لا يزال العشرات منهم فارين" من دون تحديد العدد الإجمالي للسجناء الذين تمكنّوا من الهرب.

من جانبه، قال مدير المركز الاعلامي لقوات سوريا الديموقراطية فرهاد شامي إن "الوضع الاستثنائي مستمر في السجن ومحيطه، وحاليا هناك اشتباكات في الجهة الشمالية لمحيط السجن".

وتبنى تنظيم الدولة عبر حساب وكالة أعماق الدعائية التابعة لها على تطبيق تلغرام "الهجوم الواسع" على السجن بهدف "تحرير الأسرى المحتجزين بداخله"، مشيرا الى أن "الاشتباكات لا تزال جارية في محيط السجن وأحياء أخرى".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا