آخر الأخبار

قوات الاحتلال تنفذ حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة

رام الله- وكالات الإثنين، 24 يناير 2022 08:21 ص بتوقيت غرينتش

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية المحتلة الاثنين، تزامنت مع عمليات اقتحام وتفتيش لمنازل الفلسطينيين.

ففي مدينة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي زايد إسماعيل العواودة وعاصم إلياس أبو عيشة، واقتادتهما عقب تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتهما إلى أحد مراكز الاعتقال.


ونصبت تلك القوات حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخل مخيم الفوار ومدخلي مدينة الخليل من الشمال، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة تنقلهم، بحسب "وفا".


وفي جنين، اعتقلت قوات خاصة تابعة للاحتلال، الشابين عكرمة أحمد كنعان وقصي صلاح خليلية، بعد اقتحامها بلدة جبع ومداهمة عدة منازل.


ومن رام الله وسط الضفة اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر بركات فايز الخواجا من بلدة نعلين، ورياض زهدي إبراهيم دراج من قرية خربثا المصباح غربي رام الله.


واقتحمت قوات الاحتلال قرية بدرس شمال غربي رام الله، دون أن يبلغ عن اعتقالات.


الأسير أبو حميد في وضع خطير


أكد الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، أن الوضع الصحي للأسير المريض ناصر أبو حميد خطير، وأن الأطباء يبقونه في حالة تنويم، نظرا لعدم قدرة جسده على إخراج السوائل التي تتجمع في رئتيه.

 

اقرأ أيضا: إصابة 100 أسير فلسطيني بكورونا في سجن "عوفر" الإسرائيلي

وأضاف عبد ربه لـ"وفا"، أن سلطات الاحتلال تمنع عائلة الأسير أبو حميد وطواقم الصليب الأحمر وأي جهة أخرى من زيارته، ما يؤكد خطورة وضعه الصحي.


وكان الأسير أبو حميد قد عانى بداية شهر يناير 2021 من آلام حادة في الصدر وصعوبة في التنفس، وكان تشخيص طبيب السجن لا يستند إلى أي فحوصات مخبرية، وأكد في حينه أن ما يعانيه هو التهاب عادي لا يحتاج إلى أكثر من مضاد حيوي.


ومع تدهور حالته الصحية واستمرار مطالبات الأسرى، فقد تم نقله إلى مستشفى "برزلاي" وهناك أجريت له فحوصات وصور أشعة أكثر دقة أظهرت أنه مصاب بورم تقرر استئصاله، لكنه ظل يعاني من آثاره حتى الآن.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا