آخر الأخبار

دراسة: "البرغموت" فعال لدهون البطن.. ونتائج واعدة

عربي21- وكالات الثلاثاء، 25 يناير 2022 11:19 م بتوقيت غرينتش

كشفت نتائج دراسة علمية عن مكمل غذائي لخسارة الوزن يمكن أن يقلل من الدهون الحشوية الضارة في غضون 30 يوماً فقط.

وتعدّ الدهون الحشوية بالبطن خطرا على صحة الإنسان، حيث إنها تهاجم الأعضاء الحيوية في الجسم؛ لذلك يجب تفاديها وتقليصها، عن طريق إجراء تعديلات غذائية بسيطة.

ونشرت مجلة "فيتوتيرابي ريسرتش" دراسة مبنية على تحقيق علمي حول مكملات نبات البرغموت (نوع من الليمون) وآثارها المضادة للسمنة، وهي مكملات مستخلصة من نبات البرغموت (بالإنجليزية: Citrus Bergamia Risso et Poiteau)، وهي شجرة صغيرة تزرع على طول ساحل منطقة كالابريا في جنوب إيطاليا.

وأجرت الدراسة اختبارات على 64 مشاركا بشكل عشوائي، حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين لمدة 12 أسبوعا: مجموعة من 33 فردا يتلقون 500 مغم من مكملات البرغموت، بمعدل قرصين يوميا، ومجموعة من 31 شخصا، تتناول يوميا قرصين من دواء وهمي.

 

 

اقرأ أيضا: دراسات: آثار مدمرة للشعور بالوحدة بالنسبة للرجل الأعزب


ووجد الباحثون أن الدهون الحشوية والكوليسترول الضار والكوليسترول منخفض الكثافة "انخفضت بشكل ملحوظ" في مجموعة مكمل البرغموت، والعكس مع مجموعة الدواء الوهمي.

ويعدّ كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، مثل الدهون الحشوية، مادة دهنية تسبب أمراضا بالقلب.

وقالت الدراسة إن الدهون الحشوية تناقصت في غضون 30 يوما من تناول مكمل البرغموت، كما لاحظ الباحثون.

كما قدمت الدراسة دليلا على أن نبات البرغموت يوفر تأثيرات مفيدة، مثل خفض الدهون الحشوية، وتعديل التغيرات الأيضية، بعد 30 يوما فقط من المكملات، ما يؤدي إلى حماية أكبر لصحة القلب والأوعية الدموية.

وقد وجد الباحثون أن الدهون الحشوية، والكوليسترول الضار (أو الكوليسترول منخفض الكثافة)، انخفضا بشكل ملحوظ في المجموعة التي تناولت البرغموت، ولم ينخفضا في مجموعة الدواء الوهمي. كما لاحظ الباحثون أن الدهون الحشوية بدأت بالانخفاض في غضون 30 يوماً من تناول مكمل البرغموت؛ ما يؤدي إلى حماية صحة القلب والأوعية الدموية.

كيف تتغلب على دهون البطن؟

وينصح الخبراء بالبقاء بعيداً عن السكريات المصنعة والكربوهيدرات المعقدة للتخلص من دهون البطن، كما ينبغي تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على ألياف قابلة للذوبان، مثل بذور الكتان، والأفوكادو، والتوت الأسود.


ويفسر العلماء ذلك بأن الألياف القابلة للذوبان تمتص الماء، وتشكل مادة هلامية تساعد على إبطاء مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي، وبالتالي إطالة الشعور بالشبع.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب عدم تناول أي مكمل غذائي أو دواء للتنحيف ما لم تتم الموافقة عليه من قبل مؤسسة الغذاء والدواء، وتجرى عليه دراسات كافية؛ للتأكد من فعاليته وسلامته.

كما يعدّ اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً هي الطريقة الأفضل للتخلص من الدهون.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا